الكركم

on 2009/05/03



الكركم
نبات معمر استوائى ينتشر فى الهند وإندونيسيا ويستعمل فى خلطة البهارات الهندية المعروفة بكارى "توابل" هو عبارة عن جذامير تنمو قرب سطح الأرض ويوجد عدّة أنواع منه. موطنه الأصلى سيريلانكا. تستعمل منه الدّرنات الصغيرة ذات اللّون الأصفر. يحتوى على زيوت طيارة ومواد تعرف ب Cur*****ino?des أشهرها الكركمين Cur*****ine. يستخدم فى الغذاء كتابل ويستعمله الهنود فى خليط الكارى أو كما يسميه العرب البزار. استعمله القدامى لطرد الأرياح ومقاومة الإسهال ولسعات الحشرات وكموقف للنزيف وكذلك فى علاج الكلف والحكة والبثور. كما يضاف إلى علف الأبقار كمنعش. تتوفّر منه مستحضرات فى شكل صبغة وخلاصات سائلة وكبسولات. يستعمل الكركم كعلاج نباتى لعديد الأمراض.
1- علاج الروماتيزم والنقرس: مضاد للالتهاب. تستعمل 1200 ميلغرام فى اليوم ولمدّة أسبوعين. يحدّ من الأوجاع التى تصحب التهاب المفاصل.

2- مرض الفيروس الوبائى للكبد: يساعد على مقاومة التهاب الكبد الوبائى "سي" "Hépatite C"3-
3- علاج الأنيميا
4 - مخفض للكوليستيرول
5- مانع لتخثر الدم
6- مضاد للأكسدة "Oxydation": وكلما ماتت خلية من الجسد أو مرضت يحافظ الكركم على الخلايا المجاورة
.7 - علاج الفطريات بين أصابه الأرجل
8- التهاب اللثة: غرغرة مغلى الكركم
9- علاج القرحة : يستعمله الهنود بمعدّل 250 ميليغرام 3 مرّات فى اليوم "فى شكل بودرة أو كبسولات".
10 - مقوى ومنشط للجسم
11- اضطرابات الجهاز الهضمى وعسر الهضم: أقرّت لجنة مختصّة تابعة للمنظمة العالمية للصحّة بدور الكركم فى علاج سوء الهضم والقيء والغثيان وانعدام الشهية. كما أثبتت البحوث المخبريّة دور الكركم فى حماية غشاء المعدة.
12- زيادة إفراز الصفراء
13 - مضاد لتكوّن الخلايا السرطانية: تثبت الدراسات الجوائحية "épidémiologiques" أنّ شعوب آسيا أقل عرضة للإصابة بسرطان القولون. فمادة الكركمين لها مفعول مضاد لسرطان القولون والمعدة والفم والجلد والثدى والبروستاتة وسرطان الدم. فهى تحدّ من مفعول مادّة Cytokine.
يساعد الكركم على الانتحار الذاتى للخلايا السرطانية وهذا بمفعول مادّة الكرك مين التى تساهم فى تكسير صبغيات "ADN" الخلايا السرطانية "ومفعوله يفوق الشاى الأخضر" وبذلك يحفزها على الانتحار. غرامان إلى 4 غرامات من مادّة الكركم "كبسولات وأقراص" تضاف إلى كلّ ذلك وجبات غنية بالخضر والغلال مع الشاى الأخضر تساهم فى مقاومة الخلايا السرطانية. يُنصح بالكركم فى سرطان الثدي. كما يساهم الكارى فى الوقاية من سرطان الرئتين والقولون.

14 - مرض ألزهايمر: بعض مكوّنات الكركم ومنها الكركمين مضادة لمرض ألزهايمر ولازات البحوث العلمية متواصلة فى هذا الميدان.15- مضاد للكلف: خليط من الفازلين والكركم.
ملاحظة : كعلاج ينصح بعدم تجاوز 6 أسابيع وعدم زيادة مقادير الجرعة وعدم استخدامه فى حالة حصى المرّارة ولدى المرأة الحامل. كذلك يمنع استعماله مع الأدوية المضادة للتخثّر "anticoagulants" والأسبرين. الإفراط فى تناول بهارات الكركم وبمقادير عالية قد تسبب قرحة المعدة. بصفة عامّة الجرعة المأمونة من مادّة الكركم هى 0,5 إلى 1 غرام من مسحوق الكركم موزعة على ثلاث جرعات.