فوائد السنوت( الشمر)

on 2009/08/31


السنوت( الشمر ) او حبة حلاوة (بالمغربي )من أفضل الأعشاب لعلاج تعب المعدة وكذلك مشاكل الهضم ولعلاج النفخة والغازات وكذلك لإزالة المغص،
طريقة لاستخدامه :
هو سحق ثماره ووضعها في كأس مملوء بالحليب وشربه، كما أوصوا بأنه يمكن ان يعطي للأطفال دون سن الثانية كمضاد لآلام المغص وذلك بسحق ملعقة صغيرة ونقعها في ملئ فنجان قهوة عربي لمدة 15دقيقة ثم يسل الماء ويضاف إلى حليب الطفل، ويمكن ان يعطوا الأطفال نفس الوصفة لإيقاف الاسهال.
كما يمكن استخدام السنوت لتهدئة وتنويم الأطفال.
أثبت العلماء ان مركب الاستراجول الموجود في السنوت له تأثير مشابه لتأثير الهرومات الانثوية حيث اتضح أنه يزيد من افراز الحليب لدى المرضعات ويساعد في ادرار الطمث بالإضافة إلى تنشيط الناحية الجنسية لدى النساء ويخفف الشبق الجنسي لدى الرجال.
كما أثبتت السلطات الصحية الألمانية استعمال السنوت في أشكال مختلفة مثل الأشربة مثل شراب العسل بالسنوت لعلاج احتقان الجهاز التنفسي حيث يذيب المخاط المفرز في قنوات الجهاز التنفسي وبالتالي يعمل كطارد للبلغم. وأصبح السنوت في كثير من دساتير الأدوية الأوروبية ليستخدم لهذا الغرض، كما أثبتت الدراسات العلمية ان للسنوت تأثيراً قاتلاً لبعض أنواع البكتيريا ولهذا يستخدم لايقاف الاسهال المتسبب عن البكتيريا.
وهناك عدة وصفات ولكن سوف نتعرض لأهمها مثل:
- علاج الاضطرابات الهضمية والإمساك يشرب فعلى ثمار السنوت بمعدل ملئ ملعقة أكل من مجروش السنوت تضاف إلى ملئ كوب ماء مغلي ويترك لمدة 20دقيقة ثم يشرب مع السنوت مرة في الصباح وأخرى في المساء.
- للمشاكل البولية مثل حص الكلى أو الاضطرابات المرتبطة بارتفاع نسبة حمض اليوريك في اليوم يستخدم جذور السنوت بمعدل ملئ ملعقة من مسحوق السنوت تضاف إلى ملئ كوب ماء مغلي ويترك لمدة 15دقيقة ثم يشرب كاملاً مرة في الصباح وأخرى في المساء.
- يستعمل مغلياً جميع أجزاء السنوت غرغرة لعلاج التهابات الفم واللثة.
- يستعمل مغلياً أوراق السنوت كحقنة شرجية لعلاج المغص عند الأطفال.
هل هناك محاذير من استعمال الشمر (السنوت)؟
- نعم هناك بعض المحاذير وخاصة عند استعمال زيت السنوت حيث إنه مركز واستخدام جرعة عالية منه تسبب احتقاناً وهبوطاً في القلب وكذلك دوخة وغثيان بالإضافة إلى ظهور طفح جلدي وربما يسبب حدوث نوبة تشنجية تشبه نوبة الصرع.
يفضل عدم استعمال المرأة الحامل للسنوت كدواء لأنه يسبب تنشيط الرحم، أما إذا كانت تستخدمه استخداماً عادياً مع الأكل وما شابه ذلك فلا ضرر من ذلك.
مع اطيب تمنياتى ودعائى




...تابع القراءة

لاج مشاكل التعرق بالأعشاب





منطقة الإبطين مسئولة عن أغلب روائح الجسم


منطقة الإبطين مسئولة عن أغلب روائح الجسم .. وتكون مصدراً للروائح الكريهة بسبب إهمال النظافة والاستحمام ، أو بسبب فرط إفراز العرق لزيادة نشاط الغدد العرقية أو زيادة تركيزها بهذا المكان ، أو لوجود عدوى بكتيريا ، أو فطرية تبعث العرق برائحة كريهة .




وهناك وسيلتان للعلاج :


الأولى : استخدمام مثبطات العرق ( antiperspirant ) والتي تقلل إفراز العرق ، وهي وسيلة تنافي الطبيعة وربما تؤدي للإلتهاب العدد العرقية .


ثانياً : استخدام مزيلات رائحة العرق ( deodorants ) والتي تحتوي عادةً على الألمنيوم والزيركونيوم وقد يؤدي استخدامها حساسية موضعية .


ولكن هل هناك بدائل طبيعية يمكن الإعتماد عليها ؟



( 1 ) اشرب شاي الشمر :


الشمر يعمل كمزيل لرائحة العرق ( deodorants ) من الداخل حيث يحفز على خروج العرق بدون رائحة ، اشرب يومياً مقدار كوبين من شاي الشمر .


ويجهّز هذا الشاي بنقع مقدار ملعقتين صغيرتين من الشمر المجفف في كوب ماء مغلي لمدة عشر دقائق .



( 2 ) تخلص من رائحة العرق بالخل :


يتميز الخل بتأثير مقاوم للبكتيريا التي تحلل العرق وتؤدي لفساد رائحته . بلل قطعه بالخل الأبيض أو بخل تفاح مخفف بالماء وأعمل بها مساجاً لمنطقة الإبطين . ستختفي رائحة الخل تدريجياً ، ومن المتوقع خروج العرق بدون رائحة لفترة طويلة .



( 3 ) قاوم رائحة العرق بالنشا والصودا :


جهّز خليطاً من صودا الخبيز ونشا الذرة أو الأرز بنسبة 1 - 2 وأنثر هذا الخليط على منطقة الإبطين بعد الاستحمام ، يعمل هذا الخليط كمزيل طبيعي للعرق .



( 4 ) تخلص من رائحة العرق بالخيار :


تحتوي عصارة الخيار على مغنسيوم والذي يعمل كمزيل طبيعي للعرق بعد الاستحمام استخدم السطح الداخلي لثمرة خيار كبيرة غنية بالعصارة في حك جلد الإبطين . وأترك العصارة تجف بفعل الهواء .



( 5 ) اشرب شاي المراميه :


المرامية تتميز بتأثير قابض ومقلل لعرق الجسم ولذا فإنها تفيد الذين يعانون من غزارة العرق .


جهّز شاي المرامية بنقع مقدار ملعقتين صغيرتين من العشب المجفف في كوب ماء مغلي مع تغطية الكوب لمدة عشر دقائق ، تناول يومياً 1 - 3 أكواب من شاي المرامية ولاحظ أن هذا الشاي يفيد في تحسين الهضم ولا ينبغي تناول المرضعات للمرامية لأنها مثلما تقلل العرق فإنها تقلل لبن الثدي .



( 6 ) استخدم الشبة لمقاومة غزارة العرق :


تتميز الشبة بتأثير قابض يؤدي لخفض إفراز العرق ولذا فإنها تفيد في حالات زيادة إفراز العرق عن المعدل الطبيعي وتستخدم موضعياً على جلد الإبطين .



( 7 ) أهم نصيحتين لمقاومة روائح الجسم :


1 - الاستحمام يومياً للتخلص من آثار العرق .


2 - اختيار ملابس من القطن .


لأن الملابس المصنوعة من ألياف صناعية كالجوارب لا تسمح بتهوية الجلد ، وامتصاص العرق مما يؤدي لاحتجازه وتحلله بالبكتيريا وفساد رائحته
...تابع القراءة

الفيتامينات ملف متكامل اعراض نقصها واماكن وجودها

on 2009/08/30

ننا جميعا ً نحتاج الى الفيتامينات, فهي تلعب دورا ً هاما ً في تمثيل الطعام وتحويله الى عناصر يستطيع ا لجسم أن يستوعبها ويستفيد منها . أن هذه الفيتامينات قديمة قدم النبات والحيوان لكن معرفتنا بها شيء جديد. فما هي
هذه الفيتامينات وما هي مصادرها وفوائدها ؟ .

فيتامين ( آ – A ) – فيتامين النمو :





هذا الفيتامين ضروري لتقوية الأرجوان البصري في شبكة العين, وسلامة الأسنان والجلد, ونمو جسم الأنسان.

1- مصادره الطبيعية : الجزر – البندوره – البرتقال – المشمش – البطيخ – الملفوف – الموز – الهليون – السبانخ – البقدونس – الهندباء – الخس – الدراق – القرنبيط – الفليفله الحمراء – الجوز – اللوز – الفاصوليا.

2- مصادره الحيوانية : الكبد – مح (صفار) البيض – الزبده – النخاع – اللبن – الجبن – الحليب الكامل – زيت كبد الحوت ( زيت السمك).



3 – أعراض نقصانه : جفاف الجلد والأغشية المخاطية – جفاف ملتحمة العين (السلا ق) – العشا – التأخر في نمو الأطفال والأولاد – تأخر التئام الجروح – ميل للأسهال – ظهور خطوط مستعرضة في الأظافر – تغيرات في ميناء الأسنان وعاجيتها – خسارة الوزن – تكوّن الحصى – ضعف مقاومة الجلد والجلد المخاطي للجراثيم.

4 – الحالات التي يعطى فيها : بالأضافه الى كون الفيتامين (آ) ضرورياً لعمليات النمو والتناسل والرضاعه فأنه يستعمل في الحالات التاليه :

العمى الليلي (العشا) – تليّن وتقرّن القرنيه في العين – مـرض الجحوظ – تكوّن الحصى في المجاري البوليه – جفاف وضمور الأعضاء التناسليه الخارجيه عند الأنثى – العقم عند الرجال – سوء تكوّن الأسنان وتأخر نموها – ضعف السمع – الأثفان (المسامير) – الثآليل – جفاف الجلد – حب الشباب – تقصف الأظافر والشعر – داء الصدف – قرحة الأشعه السينيه – انتان الأنف – التهاب الحلق والقصبه الهوائيه وشعبها – التهاب الحنجره – التهاب الجلد المخاطي في الفم – التهاب الجلد المخاطي في المعده – القرحه المعديه والمعويه.

فيتامين ( ب1 – B1 ) - فيتامين الأعصاب :





هذا الفيتامين تزداد الحاجه اليه بعد عمل العضلات الشاق وبعد التعرق الغزير وهو ماده عاملة في الجهاز العصبي.

1 – مصادره الطبيعية : قشرة الأرز والقمح – خميرة البيره – جنين القمح والشعير – البازلاء – الفاصوليا – البطاطا – الملفوف – القرنبيط – البرتقال – البندوره – المشمش – الجزر – التين – الفواكه الزيتيه من لوز وجوز وبندق.

2 – مصادره الحيوانية : مح (صفار) البيض – الكلى – الكبد – اللبن – الأسماك – اللحوم.





3 – أعراض نقصانه :

أ – اضطرابات عصبيه : صداع – تعب – أرق تعرق – خدر في الأيدي وفي الأقدام.

ب – اضطرابات معوية : فقدان الشهيه للطعام – غثيان – قيء – امساك .

ج – اضطراب في العضلات : انحلال القوى – ضمور العضلات – اعراض شلل.

د – اضطرابات في الدورة الدموية : ضعف القلب – خفقان القلب – عسر التنفس.

4 – الحالات التي يعطى فيها : شلل الأطفال – مرضى البري بري – الأنحطاط الجسماني – القلق والأضطرا ب – قلة الشهيه وفقدانها – توقف النمو عند الأطفال – خدر الأطراف وأوجاع المفاصل – آلام عصبيه – ضعف الحركه – السكري – التهاب الأعصاب – عرق النسا – الأكتئاب. ويعطى للحوامل كما يعطى مع بقية الفيتامينات لتغذية الأطفال وزيادة وزنهم.

فيتامين (ب2 – B2 ) : فيتامين الشباب والحيوية :




هذا الفيتامين مهم في نمو الخلا يا ويساعد على امتصاص مادة الحديد وتمثيلها واستقلابها داخل الجسم.

1 – مصادره الطبيعية : السبانخ – الخس – الجزر – اللفت – البندوره – أوراق الفجل – الموز – الخوخ – المشمش – خميرة البيره – حبوب الذره والقمح والشوفان.

2 – مصادره الحيوانية : الجبنة – البيض – الحليب – اللبن – اللحم – السمك – البطارخ (كافيار – بيوض السمك) – القلب – الكبد – الكلى.





3 – أعراض نقصانه : توقف النمو وانخفاض الوزن – أضرار في الجلد المخاطي – التهابات اللسان واللثه – التقرحات الجلديه – تشققات الشفاه وزوايا الفم – كثرة الدموع – احتقان أوعية العين الدموية – المضايقة من رؤية النور – تغشية قرنية العين وتكثفها – اضطراب عملية الهضم – الأنحطاط الجسماني – قلة النشاط – الأستعداد المتزايد للأمراض الألتهابية.

4 – الحالات التي يعطى فيها : الأمراض الجلديه (جفاف الجلد وتقرحه) - تشقق اللسان والشفتين تكسر الأظافر – سقوط الشعر – حب الشباب - امراض السكري – فقر الدم – التهاب أغشية العين – التهاب الأمعاء المزمن – انخفاض قوة الأبصار – هبوط الوزن عند الرضيع – اكثر العلل الكبديه والمعديه والأسهالات.

فيتامين(ب3 –B3 ( :




هذا الفيتامين يساعد على تكوين كريات الدم الحمراء, ويساعد على النمو عند الأطفال والأولاد, ولا يستغنى عنه في العمل الطبيعي للجهاز العصبي والجلد وجهاز الهضم.

1 – مصادره الطبيعية : خميرة العجين – خميرة البيره – الخميرة الجافة - البقول الجافه وخاصة الحمص والفاصوليا والبازلاء – السبانخ – البندورة – الجزر – الملفوف – القرنبيط – جنين حبوب القمح.

2 – مصادره الحيوانية : الكبد – صفار البيض – اللحوم .




3 –أعراض نقصانه : البلا غرا pellagra وأعراضها – وجع الرأس والصداع – العصاب – الأمساك – الحكاك – حرقة الجلد – حرقة اللسان - اسهال مع حرقة – غثيان – قيء – تخلف عقلي – ضعف الذاكرة – التشويش الفكري .

4 – الحالات التي تعطى فيها : البلا غرا – الأمراض الجلدية وأمراض الأغشية المخاطية الناجمة عن تسممات غذائية أو دوائية – الأضطرابات الهضمية – التهاب اللسان – التهاب الفم – التهاب الأمعاء – الربو – آلام وأوجاع الأعصاب – الصداع – الدوار – الذبحة الصدرية – طنين الأذن.

فيتامين ( ب6 – B6 ) :




يلعب هذا الفيتامين دورا ً في عملية تمثيل البروتينية داخل الجسم , ويحفظ التوازن الغذائي داخل الأنسجه , وخاصة الكبد والجلد والجهاز العصبي المركزي.

1 – مصادره الطبيعية : الفواكه على اختلاف انواعها – خميرة البيره – جنين الحبوب وخاصة القمح والذره – قشرة الأرز – الفول – الفاصوليا – السبانخ – قصب السكر – الدبس.

2 – مصادره الحيوانية : الكبد – الكلى – اللحوم – اللبن – مح (صفار) البيض .

3 – أعراض نقصانه : الألتهابات الجلديه – الأعراض العصبيه من عصاب وقلق واضطرا ب – ضعف العضلا ت وضمورها – ضعف كريات الدم البيضاء.

4 – الحالات التي يعطى فيها : الأعراض العصبية التي ترافق مرض البلا غرا والبري بري – العصاب والقلق والأضطراب – انحطاط قوى الجسم – أوجاع المعده – ضعف العضلات وضمورها – القيء والأستفراغ عند الحوامل – التسممات الحاده بالكحول – مرض باركنسون (تقلص وتشنج عضلات الأطراف وأهتزازها اللا ارادي).

فيتامين (ب9 – B9 ) أو حامض الفوليك Acide folique :




هذا الفيتامين ضروري لتكوين الكريات الحمراء وتأمين نضوجها :

1 – مصادره الطبيعية : السبانخ – القرنبيط – الأوراق الخضراء في الخضار – خميرة البيره – الحبوب التامة – المكسرات.

2 – مصادره الحيوانية : الكبد – الكلى – العضلات – اللبن – الجبن .




3 – أعراض نقصانه : فقر الدم (نقص في الكريات الحمراء) – اضطرابات في النمو.

4 – الحالات التي يعطى فيها : فقر الدم في اثناء الحمل – فقر الدم في سن المراهقة – فقر الدم الخبيث – انخفاض كريات الدم البيضاء – انحطاط قوى الجسم – أمراض الكبد – أمراض البنكرياس.

فيتامين(ب12 – B12 ): أو فيتامين فاقة(فقر) الدم antianemique






هذا الفيتامين لا يمكن الأستغناء عنه لتكوين الدم والعمل الطبيعي في الجهاز العصبي المركزي.

1 – مصادره الطبيعية : موجود في جميع الأنسجة الحيوانية وخاصة في الكبد والحليب.

2 – مصادره الحيوانية : يوجد بكثره في الكبد – الكلى – الأمعاء – العضلات .



3 – أعراض نقصانه : اضطراب في تكوين الدم وفي الأعصاب – انخفاض نسبة الخضار في الدم وفي الكريات الحمراء والبيضاء.

4 – الحالات التي يعطى فيها : فقر الدم الخبيث – انحطاط قوى الجسم – التهاب الأمعاء المزمن – الآلام والأوجاع العصبية – القوباء المنطقية – ترقق العظام – تليف الكبد أو تشمعه – التهاب الكبد – شلل الأطفال – ازدياد سيلان الدهن في جلدة الرأس.

فيتامين (ج – C ) :




ويسمى الفيتامين المضاد لداء الحفر أو حامض الأسكوربيك acid ascorbique وهو من أشهر الفيتامينات وأكثرها اهمية من وجهة النظر الغذائية. وهو يساعد على تكوين كريات الدم الحمراء، وكذلك يساعد على نمو الأطفال ويخفض ضغط الدم ويزيد الشهية. وهناك دراسات تجري لمعرفة تأثيره في مكافحة الألتهابات المفصلية والسرطانية.

1 – مصادره الطبيعية : الليمون – الحامض – البرتقال – الخس – البندورة – الفليفلة الحلوة – البقدونس – السبانخ – الملفوف – البطاطا – البازلاء الطازجة – الجزر – الموز – التفاح – العنب – القرنبيط – الجرجير – اللفت – الهليون الأخضر .

2 – مصادره الحيوانية : اللبن – الغدة الكظرية (موجود فوق الكلية) – الكبد – الغدة النخامية.




3 – أعراض نقصانه : داء الحفر – فقر الدم – تسوس الأسنان.

4 – الحالات التي يعطى فيها : داء الحفر – نزف الدم من اللثة – طور النقاهة من الحميات – أوجاع المفاصل والأستعداد للروماتيزم – الزكام المتكرر – النزلة الوافدة أو الأنفلونزا – التدرن الرئوي – سؤ تكوين الأسنان وتأخر بزوغها – سؤ تكون العظام – سؤ جبر العظام عند كسرها – الحمل والأرضاع – التهابات الفم واللثة – الحمى القلاعية – الهربس – القوباء المنطقية – قرحة المعدة أو الأثني عشرية


فيتامين ( د – D ) فيتامين العظام – ضد مرض الكساح :




يساعد هذا الفيتامين على تمثيل المواد الدهنية وعلى تثبيت الكلس في الجسم على العظام والأسنان. وينتج الجسم حاجته من هذا الفيتامين بشرط تعريض الجلد للشمس.

1 – مصادره الطبيعية : الفطر – الخميرة – الحمامات الشمسية – نادرا ً ما يوجد في النبات.

2 – مصادره الحيوانية : زيت كبد السمك (الحوت) – الحليب – البيض – الزبدة – كبد الدجاج.




3 – أعراض نقصانه : الكساح او الخرع – لين العظام عند البالغين – التكزز – تأخر بزوغ الأسنان اللبنية وسؤ تكوينها – الأستعداد للأمراض الألتهابية وخاصة التهاب الأنف والحلق – تشوه في شكل القفص الصدري وعظام الحوض والأطراف وكسور في العظام.

4 – الحالات التي يعطى فيها : مرض الكساح والميل للأصابة بالتشنجات – لين العظام وفقدان الكلس منها – الروماتيزم المزمن في المفاصل والأكزيما المزمنة – الورم الذي يصيب القدمين أو اليدين نتيجة التعرض للبرد – جبر العظام المكسورة – تسوس الأسنان .

فيتامين (هاء – E) فيتامين الأخصاب :




هذا الفيتامين ينظم العمل في الغدة النخامية في قاعدة الدماغ، ويؤثر في عملية تحليل الهرمونات التناسلية، ويساعد على نمو الأجنة ويقوي القلب والأوعية الدموية، ويزيد الحيوانات المنوية عند الذكور ويقويها.

1 – مصادره الطبيعية : البقدونس – الملفوف – السبانخ – الجوز – الخس – البازلاء – الهليون – الجرجير – جنين القمح – زيت فستق العبيد – زيت الذرة والقطن – زيت الصويا – زيت الزيتون .

2 – مصادره الحيوانية : صفار البيض – الكبد – اللبن – الكلى – الطحال – العضلات – الزبدة.

3 – أعراض نقصانه : موت الجنين وفناؤه قبل نهاية الحمل – توقف نمو الحيوانات المنوية عند الذكور – ضعف الشرايين الدموية – قصور القلب ووهنه.




4 – الحالات التي يعطى فيها : الأجهاض المتكرر – العقم عند الرجال والنساء – المخاض المبكر – انقطاع الطمث الشهري – اضطراب سن اليأس عند النساء – نقص افراز الحليب عند المرضع – ضمور العضلات ووهنها – سوء نمو الأطفال والأولاد – الذبحه الصدريه – أمراض الأعصاب والعضلات .

فيتامين ( ك –K ) Koagulations – Vitamin :





يسمى فيتامين الجلطه الدمويه المضاد للنزف . هذا الفيتامين يحثّ الكبد على افراز الماده الضروريه لتخثر الدم ( Pro – thrombine ) وهو يعيق النزف ويكافح التسوس في الأسنان.

1 – مصادره الطبيعيه : السبانخ – القرنبيط – الملفوف – البطاطا – البندوره – ورق الجزر – الفريز – القريّص – جنين البرسيم والشعير – زيت الصويا – وخصوصا ً في الأوراق الخضراء ونادرا ً في الثمار.

2 – مصادره الحيوانيه : الكبد – لحم السمك المقدد.





3 – أعراض نقصانه : النزيف – انخفاض نسبة البروثرومبين في الدم – أمراض الكبد والمراره.

4 – الحالات التي يعطى فيها : نزيف دموي – أضرار في خلايا الكبد – نزيف الشبكه داخل العين – ضغط الدم المرتفع – الرعاف (دم يخرج من الأنف) – تليف الكبد أو تشمعه – السعال الديكي – النزيف في عمليات خلع الأسنان








...تابع القراءة

فوائد نبات السندروس

on 2009/08/29

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الـسـنـدروس


السندروس مضاد للبكتيريا ودخانه يخفف الروماتيزم والنقرس

السندروس هو المادة الراتنجية التي تشبه الصمغ الى حد كبير والتي تفرزها اغصان النبات والمتمركزة في قشور الاغصان. ونبات السندروس عبارة عن شجيرة ذات اوراق متقابلة منحنية عند قمتها الى الاسفل وازهار على نهاية الاغصان وتوجد لنبات السندروس نبات انثى وآخر ذكر وازهار الانثى اصغر من الذكر.


الموطن الأصلي للبنات شمال افريقيا وبالاخص في المغرب والجزائر. يعرف نبات السندروس علمياً باسم Tetraclinis Articulata.


* ما هي محتوياته الكيميائية؟

- يحتوي صمغ السندروس على حوالي 95% احماض ثنائية التربين اهمها حمض البايمريك وحمض الكاليتروليك وحمض ساندراسينيك وحمض الساندراسينوليك وحمض السانداراكوليك وحمض الكاليتريزينك. كما يحتوي على مواد مرة وزيت طيار بنسبة ,13% واهم مركباته الغاوبيتا باينين وليمونين وتايموكوينون.


* ماذا قال عنه الطب القديم؟




- قال عنه اسحاق بن عمران "صمغ يشبه الكهرباء الا انه ارضي منه وفيه شيء من المرارة (الكهرباء هو صمغ الجوز الرومي).


ويقول داود الانطاكي "السندروس مجفف نزلات الدماغ ومذهب الربو والنفس واوجاع الصدر والطحال والاعصاب والحيض وحبس الدم والاسهال، ويسكن اوجاع الاسنان وقروح اللثة ويحفظ ما آل الى السقوط. إذا غلي في زيت وقطر في الأذن سكن الوجع وخفف الصمم. ينفع في الاكحال، فيزيل البياض والقرحة والسلاق عن تجربة. يزيل الفضول البلغمية والديدان والربو والنافض، اذا نثر على الجروح الحمها، اذا تبخر به مع السكر قطع الزكام النزلة في وقته. يزيل البواسير، ان غلي بدهن اللوز حتى يغلظ وطلي على التشققات في اي موضع كان اذهبه. ان سحق بالسكر والكبريت وعجن بالقطران وطلي به على القوابي ازالها، مجرب. يشربه المصارعون لحفظ قوامهم واعصابهم. البدناء اذا اخذوه مع السكنجبين هزلوا كثيراً.


دهنه يسمى دهن الصوابي وهو المستعمل في دهن الاخشاب والسقوف وامثال ذلك، وهو يجلو الآثار جميعا ويلصق الجراح ويصلح اورام المقعدة والنواصير الغائرة والجرب العتيق. اذا سحق السندروس ناعما وغمر بالزيت على نار لينه قدر اسبوعين في موضع لا تشم رائحته الحامل فإنه يسقط الاجنة.


أما ابن سينا في القانون فيقول: "خاصيته انه يحبس الدم ويستعمله المصارعون ليخفوا ويقووا، اذا شرب منه كل يوم ثلاثة ارباع درهم في ماء وسكنجبين فانه يخف الجسم، بجفف النواصير اذا دخن به. يمنع دخانه النوازل ومنفعته في تسكين وجع الاسنان عظيمة جدا لا يعدله فيها شيء، ويصلح اللثة. يجلو الآثار التي في العين جليا سريعاً ويبرأ من ضعف البصر اذا ديف بشراب واكتحل به. ينفع من الخفقان، ويمنع من نزف الدم، ويمنع من الربو. يسقى منه المطحولون فينفعهم، جيد للاسهال المزمن، ودخانه ينفع من البواسير".


اما ابن البيطار فيقول: "إذا دخن به النواصير جففها، تنفع دخنته من الزكام ينفع من نفث الدم والبواسير شربا. ان نثر على القروح جففها،خاصته النفع من النزلات ونزف الدم، اذا خلط بدهن الورد حتى يغلظ نفع من الشقاق المزمن الواغل في اللحم الكائن في اليدين والرجلين، اما الغافقي فيقول: "اذا سحق وذر على كبد عنز وشويت على النار واكتحل بالصديد الذي يسيل منه نفع الغشاء، إذا شرب بماء العسل ادر الطمت والبول، اذا قطر في العين جلا الآثار وهو مجرب. يمنع دخانه النوازل ويحبس الدم من اي موضع كان شرباً".


وماذا قال عنه الطب الحديث؟

- وجد ان صمغ السندروس مضاد للبكتريا ودخانه يخفف من آلام الرماتزم والنقرس والاوديما والاستعمال الاخير عرف منذ القرن التاسع عشر كما يستخدم لعلاج الاسهال والحمى.


هل يشبه السندروس العنزروت او المرة او الحلتيت؟


لا يشبه السندروس اي من المواد السابقة فالسندروس عبارة عن مادة راتنجية فقط بينما العنزروت عبارة عن مادة راتنجية صمغية مع بعض المعادن، أما المر فهي خليط متجانس من ثلاث مواد هي زيت طيار ومواد راتنجية ومواد صمغية، وكذلك الحلتيت الا انه يحوي كبريت. وتأثيرات المواد اعلاه تختلف اختلافاً بيناً فيما بينها.


هل للسندروس آثار جانبية؟

- نعم له آثار جانبية إذا استخدم عشوائياً ويجب الانتباه الى الجرعة التي لا تزيد على 300جرام مقسمة على ثلاث جرعات في اليوم الواحد.ابقة










...تابع القراءة

فوائد نبات الزعرور

on 2009/08/28



تنتشر أشجار الزعرور البرّي في مناطق واسعة من أوروبا وشمالي أفريقيا وغربي آسيا.

وتُعطي تلك الأشجار أزهاراً بيضاء في فصل الربيع،

ومن ثم ثماراً حمراء اللون لا يتجاوز طولها سنتيمترا واحدا.

وتحتوي أوراق الزعرور وزهوره وثماره على مواد مضادة للأكسدة وفيتامينات ومعادن، ويُمكن أكل ثمارها وإضافة أوراقها الصغيرة إلى السلطات. ومستخلص أشجار الزعرور

، كما ذكر الباحثون،أنه شائع الاستخدام كعلاج عشبي في أوروبا والولايات المتحدة.

ويتم إنتاجه من مزيج الأوراق الجافة لأشجار الزعرور البرّي وزهورها وثمارها.



إن المنتجات المستخلصة من أجزاء أشجار الزعرور تُعتبر تلك المستخلصات أحد أشهر العلاجات العشبية المستخدمة في محاولات

تحسين صحة القلب وخفض الكوليسترول ورفع مستوى مضادات الأكسدة في الجسم.
و رفع مستوى «الحد الأقصى لقدرات أداء المجهود البدني» لدى المرضى

وأن تناول أولئك المرضى، للزعرور، رفع من قوة انقباض عضلة القلب لضخ الدم، كما زاد من كمية الدم الجارية من خلال الشرايين وقلل من حصول اضطرابات في النبض.


إضافة إلى استخدامه في علاج اضطرابات الهضم والجهاز البولي،

و في تخفيف حدة أعراض أمراض شرايين القلب

، وتحديداً ألم الذبحة الصدرية. أو الجلطات


ويُعرّف المركز بأنه استخدام الزعرور البرّي يتم من خلال إعداد مستخلص سائل، ممزوج بالماء للأوراق والأزهار

كما أن مستخلصاً جافاً منها يُمكن إنتاجه لصناعة كبسولات أو حبوب دوائية.


...تابع القراءة

حذرو الأعشاب الطبية انها سموم قاتلة

on 2009/08/24

الاستخدام العشوائي هو السبب
الأعشاب الطبية.. سموم قاتلة
تساهم في إبطاء نبضات القلب، ومنع تخثر الدم، وقد تسبب السرطان، وتؤدي إلى تغيير جهاز المناعة.


jpg, gif, image, صورة, صور, images,

§ الاستخدام الخاطئ للأعشاب باتظاهرةعالمية

§ بعض الأعشاب تحتوي علىالزئبق والزرنيخ

§ القول بأن «الأعشاب إذالم تنفع فلن تضر» كلام خاطئ

§ لاينبغي تعاطيها دون إشراف طبي

تربك عملية الهضم، تؤثر سلبًا في الكلى.. تبطئ نبضات القلب.. كلها أمراض تجنيها البشرية، نتيجة الاستخدام العشوائي للأعشاب الطبية التي يفضلها كثيرون، نظرًا لاستخراجها من الطبيعة وخلوها من المواد الكيميائية.. هذا ما كشفت عنه دراسات وأبحاث علمية حديثة أجريت في هذا الصدد، والتي قالت إن الاستخدام الخاطئ للأعشاب في العلاج بات ظاهرة عالمية تجتاح العالم المتقدم والنامي على الرغم من التطور الكبير الذي شهدته المعدات الطبية في الكشف عن مخاطر الأعشاب، وأيضًا على الرغم من حملات التوعية عن سلبيات هذه المواد الطبيعية.
في السياق نفسه، كشفت وكالة السيطرة والإشراف على الأدوية في بريطانيا أن بعض الأدوية التقليدية الصينية، وأكثرها من مستخلصات الأعشاب، تحتوي على مواد ومكونات محظورة وممنوعة قانونيًا وتشكل خطورة على الصحة العامة.وبالرغم من الخطوات المتخذة للتخلص من المكونات السمية في هذه الأدوية فلا تستطيع الوكالة إعطاء ضمانات بسلامتها وخلوها من المخاطر رغم اكتشافها وجود الزئبق والزرنيخ ومواد سمية أخرى تؤثر في عمل الكلى وجميع وظائف الجسم بالسلب. وتكمن المشكلة، كما تشير الوكالة، في خروج قطاع الطب التقليدي عن نطاق سيطرة الأجهزة الحكومية في أي دولة في العالم، نظرًا لإمكانية ادعاء أي فرد أنه متخصص في هذا العلم، وبالتالي خداع طالبي العلاج بسهولة.
وحذرت دراسة أجرتها جامعة «كورنيل» الأمريكية من استعمال الأعشاب في علاج السرطان، حيث تبين أن بعض المكملات الدوائية العشبية قد تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي. وأكدت الدراسة أن كون العلاجات العشبية «طبيعية» لا يعني إنها آمنة أكثر من الأدوية الأخرى. فالمكونات الفعالة في هذه العلاجات ربما تكون لها آثار جانبية تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة.
أعشاب طبيعية.. لكن!

jpg, gif, image, صورة, صور, images,
وتعليقًا على هذه المخاطر الناجمة عن تعاطي الأعشاب، يؤكد د.أيمن فاخر، أستاذ الطب البديل واستشاري العلاج بالأوزون بجامعة ميلانو بإيطاليا، أن كلمة أعشاب من الكلمات المرفوضة علميًا. فالطب البديل والطب التكميلي علم وله شركات كبيرة ذات رأس مال ضخم. أما القول بأن: «الأعشاب إذا لم تنفع.. فلن تضر» فهو كلام خاطئ تمامًا، لأننا لا نعرف ما الحشرات التي مرت على العشب، وما المبيدات التي يحتوي عليها، وما العوامل البيئية التي ترعرع فيها.. مشيرًا إلى أنه بالنسبة للاستخدام العلمي لهذه الأعشاب، فهناك متخصصون وعلماء يفصلون المواد السامة عن العشب، وتعطى للمريض العقاقير على شكلة حقنة أو حبة. ناهيك من أن الأعشاب الموجودة عند العطار لم يتم الكشف عليها، فقد أخذت من الأرض أو الشجر، ولم تكن عليها رقابة طبية، لذلك فإن تناول الأعشاب التي لم تتم معادلتها طبيًا يمكن أن يؤدي لحدوث كوارث مثل التسبب في الإصابة بالسرطان. وتزداد المشكلة في أماكن كثيرة حول العالم، نظرًا لضعف الإمكانيات المستخدمة في هذا المجال نتيجة ارتفاع ثمنها، خصوصًا أن أجهزة فصل السموم عن العشب قد يصل سعرها إلى 30 مليون دولار.
ومن جانب آخر، يشير د.هاني الغزاوي، عضو الكومنولث الدولي للطب البديل، إلى ضرورة مراعاة أشياء مهمة بخلاف العلاج بمواد طبيعية، وليست كيميائية، وأهم هذه الأشياء هو مدى ملاءمة تلك المواد لحالة المريض وظروفه. فالعلاج بالمواد الطبيعية مثل الطعام العادي، قد يتوافق مع شخص ويريحه، ولا يتوافق مع الآخرين.. فهناك خطوط عريضة في العلاج بالأعشاب الطبيعية وأساسيات تسري على بعض الأشخاص دون غيرهم، لذلك ينبغي الاعتماد على سماع نصائح المجربين لعلاجات معينة، بل يجب الكشف الطبي لتحديد أي المواد الطبيعية التي يجب تناولها.
المريض يشتكي
ولم يقتصر الأثر السلبي لبعض الأعشاب على سرطان الثدي فقط، فقد أكد الباحثون، في جامعة شيكاغو، أن مستحضرات الأعشاب من المحتمل أن تساهم في إبطاء نبضات القلب، ومنع تخثر الدم، وتغيير جهاز المناعة، وبالتالي أصدروا تعليمات لمستخدمي العلاج بالأعشاب بعدم تناول أدوية عشبية مجهولة الهوية أو غير معروف مكوناتها، وأكدوا ضرورة تناول الأعشاب تحت إشراف طبي حتى ولو كانت طبيعية.
وفي سياق متصل، أكد د.طارق رشدي، استشاري التغذية الإكلينيكية بطب قصر العيني، أنه يجب على الناس التفرقة بين الأعشاب، وبين النباتات والخضراوات والفاكهة التي نأكلها، حيث انتشرت عادات خاطئة تتمثل في تناول الأعشاب مثل شرب اللبن أو مثل تناول طعام سوتيه به خضار طبيعي. ولكن الأعشاب غير ذلك تمامًا، فهي وسيلة لاستخراج أدوية عديدة منذ قديم الأزل، أي أنها في حد ذاتها أدوية، ويستخرج منها مواد فعالة مع استبعاد مواد أخرى غير فعالة، وإذا لم يتم الفصل بينهما فقد يتأذى الجسم. ولا يجب تعاطيها دون إشراف طبي.
إلا أنه من الممكن تعاطي هذه الأعشاب إذا تمت معالجتها بأسس علمية، وتم تناولها في هيئة دواء، موضحًا أن هناك أدوية عديدة، وهي مكتوب عليها الأعشاب المستخرجة منها، ولكن لا يعني ذلك أننا نتناول الأعشاب بهذا الأسلوب دون رقابة طبية عليها، لأن العشب قد يضم مواد أخرى تدمر فوائده، أو تقلل فاعليته، أو توصل السموم إلى الجسم. ويفيد بأن المسمى الأصح لهذا النوع من الطب هو الطب التكميلي، وليس البديل، لأنه مكمل للعلاج العادي، وهو ذو أصل عربي وديني وصيني وغير ذلك.
وقد أجريت دراسات علمية على الطب التقليدي القديم كي يكون أكثر فاعلية، وتتم تنقيته بشكل أفضل وبأجهزة أحدث، أي أننا أخذنا الفكرة من القدماء وطورناها، ومن هنا جاء الطب التكميلي الذي يحتاج إلى دراسات كثيرة توضع تحت بنود قانونية محكمة، وتحجم شركات الأدوية عن إنتاج هذه الأدوية، لأن الربح فيها ربما يكون أقل من الأدوية الكيميائية.

ملحوظة (اعرف وحده استخدمات اعشاب عشان الكلى وكان فيها زئبق والي حصل فشل حاد في الكل وكان هذا سبب وفاتها نصيحه للكل انهم ما يستخدمو اي عشب الا بأشراف طبي )

دمتم جميعا بكل وود


...تابع القراءة

فواءد الاعشاب







أعشاب طبية

لقد احتل التداوي بالأعشاب المكانة الرئيسية كطب شعبي طوال ألاف السنين وبالفعل تولي وزارة الزراعة اهتماما كبيراً بزراعة النباتات الطبية وزيادة إنتاجها وتعظيم الفوائد منها واعطاء الأهمية للطب الشعبي , وتروج لزراعتها بعقد المؤتمرات والندوات وإصدار النشرات . كما تشجع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المنتجين والمصدرين علي إنتاج وتصدير خلاصة نباتاتها إلي الدول المنتجة للأدوية.

ويعرف النبات الطبي :-

بأنه النبات الذي يحتوي في جزء أو أكثر من أجزائه علي مادة كيميائية واحدة أو أكثر ويمكن أن يعالج مرضا معينا أو يقلل من الأمراض المصاحبة له وذلك باستخدام هذا النبات بصورة طبيعية أو عن طريق المواد الكيميائية الفعالة المستخلصة منه .
وقد أوضحت الدراسات في تعريفها للنبات الطبي بأنه هو كل شئ من أصل نباتي ويستعمل طبيا . وهذا التعريف يشمل المملكة النباتية بأسرها , ولا يستثني من ذلك أدني الأنواع رقيا إلي أكثرها تطورا وتعقيدا .
وتنسب النباتات الطبية من الوجهة النباتية إلي مجاميع ترتب ترتيبا تنازليا هي شعبة – تحت شعبة – طائفة – رتبة – فصيلة – جنس – نوع , إلي أن تصل إلي الاسم العلمي للنبات الطبي والذي يكون نظاما ثنائيا يشمل اسم الجنس واسم النوع

ويمكن بعد ذلك تقسيم النباتات الطبية طبقا لنظم ومعايير مختلفة :

أولا : الترتيب الأبجدي :
في هذا التقسيم ترتب النباتات ترتيبا أبجديا علي أساس الحرف الأول من الاسم العلمي للنبات ( اسم الجنس ) وهو يساعد علي سرعة وسهولة العثور علي النبات .

ثانيا : التقسيم الظاهري
في هذا التقسيم توضع النباتات المختلفة في مجموعات طبقا لطبيعة الجزء من النبات الذي يستعمل طبيا كما يلي :
نباتات تستعمل أوراقها , ومن أمثلتها : النعناع – السذب – السكران .
نباتات تستعمل بذورها : ومن أمثلتها : الخروع – الحلبة .
نباتات تستعمل ثمارها , ومن أمثلتها: الحنظل – الكمون – السدر – النبق
نباتات تستعمل أخشابها ومن أمثلتها : الخنصور
نباتات تستعمل جذورها وبذورها ومن أمثلتها : السعدي – حب العزيز .
نباتات تستعمل بأكملها ومن أمثلتها : كف مريم – العليق – خس بري – حرمل .
نباتات تستعمل قلفها , ومن أمثلتها : القرفة .
نباتات تستعمل أزهارها , ومن أمثلها : القرنقل

ثالثاً : التقسيم الفارماكولوجي
تقسم النباتات إلي مجموعات متشابهه في تأثيرها الطبي أو الفسيولوجي بصرف النظر عن الجزء المستخدم من النبات أو مكوناته الفعالة .
نباتات مسهلة : الحنظل – الخروع – تين برشومي – عوسج .
نباتات تستعمل في علاج الجهاز التنفسي : كسبره البئر – لصف – خبيزة
نباتات مخدرة : الداتورة – الأفيون – الخشخاش .
رابعا : التقسيم الكيميائي
وفيه يتم تقسيم النباتات تبعا للمواد الفعالة الموجودة بداخلها إلي :
نباتات تحتوي علي جليكوسيدات : ومن أمثلتها : الحنظل – الدفلة – السنامكي
نباتات تحتوي علي زيوت طياره , ومن أمثلتها :
النعناع – البرتقال – الورد – القرفة
نباتات تحتوي علي مواد كربوهيدراتية : ومن أمثلتها : التمر الهندي والسدر والأراك .
نباتات تحتوي علي مواد تانينية , ومن أمثلتها : السنط والاربطا .
وأثبتت الدراسات أن التانينات تتكون من تجمع الفينولات البسيطة مع بعضها وكلما زادهذا التجمع زاد التانين تعقيدا في تركيبة , وتنقسم التانينات إلي :
تانينات البروجالول : عندما تتحلل بالتسخين تنتج البروجالول
تانينات الكاتيكول : عندما تتحلل بالتسخين تنتج الكاتيكول . وأهم مصادر التانينات أجزاء النباتات الغنية بالقلويدات كالقلف ( الأكسيا ) والأوراق ( الشاي ) والبذور ( الكاكاو والكولا )
نباتات تحتوي علي مواد صابونية ومن أمثلتها : السولانم

خامساً: التقسيم التطيبيقي:-
وأخيرا يوجد عدة نظم لتصريف النباتات أساسها النشوء والارتقاء بين النباتات
مما سبق نجد أن تقسيم النباتات الطبية طبقا للنظم والمعايير السابقة له أهمية كبيرة لأنه يسهل علي الباحث الوصول إلي المعلومة المطلوبة عن النبات الطبي المراد دراسته وعن فوائده الطبية واستخدماته المختلفة .

بعض انواع النباتات الطبية

· نبات الدمسيسة .

· النباتات الشوكية والعصارية واستعمالاتها.

ونجد أن النباتات الطبيه ومنذ أن عرفها الإنسان في أرجاء الصحاري والأراضي المهجورة أو البعيدة عن العمران . وهذه النباتات البرية الموزعة بدون نظام نجد أن محتواها قليل من المواد الفعالة ، وقد يعزى ذلك العديد من الأسباب أهمها :
1. نقص عمليات الخدمة المختلفة :
خاصة ما يتعلق منها مباشرة بالنمو وبالتالي كميات المواد الفعالة بالأعضاء النباتية المختلفة . مثل: أنتظام الرى وكمياته ، واختيار نوعيات الأسمدة وطرق ومواعيد أضافتها ، خاصة إذا علمنا أن بعض المواد الفعالة – كالقلويدات يتأثر محتوى النبات منها بالتسميد النتيروجيني . أما بالنسبة للزيوت الطيارة فان كمياتها في النبات تتأثر بالتسميد الفوسفوري والبوتاسي.

2. تفاوت مواعيد الحصاد أو الجمع :
فقد تجمع هذه النباتات البرية مبكرا مما يؤدي الي حصادها قبل تمام تكوين المواد الفعالة وتحولها الي الصورة المطلوبة وتقل كمياتها المتوقعة . وإما يكون حصادها متأخرا مما يؤدى الي جمعها بعد تحول
المواد الفعالة الي الصورة المطلوبة بفترة طويلة مما يؤدي الي تحللها أو فقدانها بالتطاير كالزيوت الطيارة أو تحولها الي صورة سامة للإنسان كما في بعض القلويدات والجليكوسيدات وعلي الأقل إن لم تكن سامة فانها تكون بمثابة شوائب تقف عثرة في طريق عمليات الفصل والتنقية ويصعب التخلص منها فيما بعد.

المشروبات التابعة للعائلة البقولية :
تضم العائلة البقولية العديد من النباتات التي تستخدم أجزاء منها بعد تجهيزها في الصورة المطلوبة كمشروبات شعبية في بلدان العالم .
أولا : العرقسوس :-
يعتبر العرقسوس مشروبا شعبيا في معظم بلدان الشرق الأوسط وبلدان حوض البحر البيض المتوسط.
الجزء المستخدم من العرقسوس كمشروب هو الجذور والريزومات المدادة تحت سطح التربة ، والتي تجمع بصورة اقتصادية بعد مضي ثلاث سنوات علي الأقل من زراعة النبات ، حيث تقلع ويزال ما يعلق بها من حبيبات التربة ، ثم تجفف بعد تقطيعها الي أجزاء ذات أطوال 30-40 سم . ويعتبر العرقسوس السورى والروسى والأسباني من أجود الأنواع . ومن الطريف أنه يمكن للفرد العادي تناول لتر من العرقسوس ، في حين يؤدي حقن ملليلتر واحد (1 سم3 ) منه في الدم الي الوفاه الفورية. وشراب العرقسوس لاينصح بتناوله للمرضي الذين يشكون من أرتفاع ضغط الدم أو السمنة أو أمراض الكلي أو الذين لديهم هبوط في القلب ، حيث تؤدي كثرة تناول العرقسوس الي احتفاظ الجسم بالماء والأملاح مع زيادة واضحة في معدل ضربات القلب وضغط الدم . وبالرغم من ذلك فان العرقسوس مفيد في علاج قرحة المعدة والأمعاء والأثني عشر ، وعلاج الألتهابات لأحتوائه علي حمض الجليسرهيزيك ، كما أنه يفيد في علاج الصدفية والأكزيما ، ويعتبر العرقسوس مشروب صيفي منعش وملطف وملين

المشروبات التابعة للعائلة الخبازية :
تضم هذه العائلة نحو 50 جنس ، وتشمل تحت ما يقرب من 1000 نوع نباتي . نباتات هذه العائلة عشبيات وشجيرات في المناطق المعتدلة المناخ ، وقد تكون شجيرات أو أشجار في المناطق الأستوائية.
الأوراق فيها متبادلة بسيطة راحية . الأزهار في نورات محدودة وقد تكون غير محدودة . الأزهار منتظمة خنثي سفلية ، التلقيح خلطي بواسطة الحشرات . حيث أن الأسدية تنضج قبل المياسم وقليلا ما يكون التلقيح ذاتيا . الثمار علبة تنفتح مسكنيا كالقطن أو منشقة كالخطمية ، وتضم هذه العائلة نباتات ذات قيمة اقتصادية كالقطن ولكنها تضم هذه العائلة أيضا نباتات طبية أو علاجية مثل الكركديه والخطمية والخبازى .

(1) الكركديه :-
نبات الكركديه حولي صيفي ، من نباتات المناطق الدافئة والأستوائية يشبه الي حد كبير نبات التيل ، النبات قائم يصل إرتفاعه الي مترين عديم التفرع . السيقان وأعناق الأوراق والسبلات أرجونية الي حمراء داكنة ، الأوراق معنقة مفصصة خشنة الملمس . الأزهار بوقية الشكل في آباط الأوراق . تنتشر زراعة النبات في صعيد مصر مثل أسوان والنوبة لأرتفاع الحرارة وهو محصول رئيسي في جمهورية السودان الشقيقة كما هو في محافظة أسوان . وينمو النبات في الوجه البحري الا أنه يحتاج الي جو دافئ أثناء موسم النمو وخاصة خلال التزهير ونضج الثمار .
الخدمة قبل وبعد الزراعة :
يتكاثر نبات الكركديه بالبذرة ، حيث تزرع البذور في شهري فبراير ومارس ، وقد يبكر في زراعته في
في مصر العليا في أواخر يناير . كما قد تتأخرزراعته في شمال الدلتا الي منتصف أبريل . والتبكير في الزراعة أفضل خاصة إذا كانت الظروف الجوية ملائمة . وتجهز الأرض للزراعة بإضافة 15 متر مكعب من السماد البلدي نثرا للفدان ، ثم تحرث الأرض جرتين متعامدتين ثم تسوى ، وينثر السماد الفوسفاتي بمعدل 150 كيلو جرام سوبر فوسفات الكالسيوم للفدان . تخطط الأرض بمعدل 13 خط في القصبتين ، ثم تزرع البذرة في نصف الريشة ، وتكون المسافة بين الجورة والأخرى 50 سم ويوضع في كل جورة 4-5 بذور علي عمق 3-4 سم مع التغطية بالرمل أوالطمي . تروى الأرض بحيث تصل المياه الي الجور بالنشع ويحتاج الفدان من 5- 15 كيلو جرام من البذور . ويتم الترقيع بعد

أسبوعين الي ثلاثة أسابيع من الزراعة . ثم تخف النباتات عند تكوين الورقة الحقيقية الثالثة أو الرابعة ويكون ذلك بعد 4-6 أسابيع من الزراعة ، ويتم الخف علي مرحلتين . الأولي يترك فيها 3-4 نباتات في الجورة ، والثانية يترك فيها نبات واحد بالجورة لتلافي أضرار الأمراض والحشرات وغيرها . ويتم عزيق الأرض للتخلص من الحشائش وحفظ رطوبة التربة . ويكرر العزيق 3-4 مرات عقب كل رية عند بداية جفاف الطبقة السطحية للتربة . وتسمد نباتات الكركديه بمعدل 200- 300 كيلو جرام من كبريتات الأمونيوم للفدان علي دفعتين .



المشروبات التابعة للعائلة القرفية :
القرفة :-
شجرة مستديمة الخضرة تصل الي عشرة أمتار في أشد حالات نموها عند تواجد الظروف البيئية المناسبة . الأوراق بسيطة بيضية الشكل عطرية نوعا . الأزهار في عناقيد طرفية ، والثمار عنبة سوداء ، الأزهار والثمار وحتي الخشب والجذور عطرية الرائحة . بينما تحتوى الأوراق والجذور والقلف علي الزيوت العطرية الطيارة والموطن الأصلي للقرفة السيلان ثم انتقلت الي البلدان الأستوائية . أما مشروب القرفة فيستخدم فيه القلف ، كما أن زيت القرفة الشهير يعني به زيت القلف ويجمع القلف في مناطق الانتاج مرتين في العام حيث ينزع القلف وتكشط الطبقة الداخلية والخارجية ثم تجفف الرقائق تجفيفا طبيعيا حتي لاتفقد محتواها من الزيوت الطيارة . ويوجد عدة أنواع من القرفة منها ما يعرف بالدراصين والدارصوص وقرفة القرنفل . وقرفة الدارصين ذات مذاق حريف لاذع قوي وأقل حلاوة ، وقشور القرفة المعروفة تجاريا بنية تميل الي السواد سهلة التقصف بعد تجفيفها حريفة وحلوة المذاق نسبيا . للحصول علي زيت القرفة يتم طحن القلف ويقطر بأستخدام البخار والماء حيث يحتوى علي الدهيد القرفة بنسبة من 75-85 % . ولمشروب القرفة منافع كثيرة ومنها أنه يستخدم كطارد للغازات المعوية والمعدية لأنه ينبه الأمعاء وينشط حركتها . والقرفة مفيدة في حالة عسر الهضم وفقدان الشهية لأنها تنبه مراكز التذوق في الفم وكذلك تنبه أفراز العصارات الهاضمة في المعدة .
وكذلك يعمل مشروب مكون من القرفة والزنجبيل والهيل (الحبهال) بكميات متساوية لأزالة الأنتفاخ والغثيان ، كذلك يشرب عند الأحساس بالبرد ، ويعتبر معرق ومنفث .
تحتوى قشور القرفة علي التانينات ولذلك فانها تستخدم في علاج الأسهال وأيقافه وهي غير مرغوبة في حالة إضافة مع مركبات الحديد .
ومن فوائد القرفة ايضا انها تضاف الي الكثير من الأغذية مثل بعض أنواع الكيك والحلويات واللبان وغيرها

( أعشاب ( البقدونس - الكزبرة - الكرفس)

تنتشر هذه الأعشاب في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ودول أوروبا وروسيا وبلاد المغرب ومصر لأنها تتمتع ببيئة ملائمة لزراعة هذه الأعشاب التي لها فوائد عظيمة حداً سواء طبية أو إعطائها نكهة مميزة لبعض البكتريا والفطريات التي تعيش في الغذاء كما تحتوى على زيوت طيارة بها مركبات فعالة تحدث هذا التأثير . وفى الوقت الحالي هناك جهود عالمية للعودة للطبيعة واستخدام الأعشاب للوقاية من بعض الأمراض .
وهذه الأعشاب تتبع العائلة الخيمية ونبات الكزبرة عشب حولي يصل طوله إلى 80 سم لونه أخضر أرجواني كثير التفريغ ، والأزهار لونها قرمزي مبيض محمولة على نورات خيمية والثمار كروية ونباتات البقدونس ثنائية الحول والأوراق خضراء والأزهار صغيرة والثمار كروية أو بيضاوية ونبات الكرفس عشب ثنائى الحول ذو نمو خضري قوى كثير التفريع لونه أخضر فاتح والأزهار بيضاء صغيرة .
وفى لقاء لى مع الدكتورة شادية قطب أحمد رئيس بحوث النباتات الطبية والعطرية رغبت أن أعرف من سيادتها
أهم الفوائد والاستخدامات الطبية لهذه النباتات ؟
أفادت :
أن العشب الأخضر ومسحوق بذرة الكزبرة يعقد أنه من أهم أنواع التوابل التي تضاف إلى الأطعمة المختلفة والسلاطة الخضراء والمأكولات الشعبية وتعتبر فاتحة للشهية ومكسبة للطعم والرائحة وتحتوى ثمار الكزبرة على زيت عطرى ويدخل فى الصناعات الغذائية ومنتجاتها كمادة مكسبة للطعم والرائحة ، ويدخل الزيت مع بعض الأدوية الطاردة للغازات والمزيلة للتقلصات المعدة والأمعاء لأنها هاضمة وتعالج التشنجات العضلية كما يستخدم الزيت لعلاج الصداع المزمن وتصلب الشرايين وخفض ضغط الدم المرتفع ، ويستخدم كمادة ملينة . كما يستعمل الزيت أو مسحوق الثمار لوقف النزيف الدموي ولتسكين آلام اللثة والأسنان والزيت والدهن الناتج من ثمار الكزبرة قد يستعمل كمادة مطهرة ضد البكتريا الفطريات الضارة بالجسم وطاردة للديدان كما يستخدم كمادة مانعة للأكسدة والدهون الحيوانية والنباتية عند إضافته إليها لزيادة مدة تخزينها ودون حدوث تغير فى مكوناتها .


أما عشب البقدونس فيستخدم فى عمل السلاطة والحساء والمأكولات الشهية مثل الكزبرة لإكسابها الطعم والرائحة وتحتوى الأوراق على فيتامين
C
ومواد فاتحة للشهية ومنبهة ويضاف مسوق العشب الجاف إلى بعض منتجات اللحوم والأسماك لزيادة حفظها وإكسابها الطعم والرائحة .
ومن الناحية الطبية فإن الإكثار من تناول أوراق البقدونس يفيد فى تقوية الجسم وإدرار البول وتنقية الكلى والمثانة وتفتت الكوسترول وبولينا الدم وآلام مرضى النقرس .
يفيد الزيت العطرى الناتج من العشب والثمار فى منتجات الغذاء واللحوم والأسماك والزيت العطرى يستخدم طبياً فى حالات المغث والأنتفاخات والغازات المعدية والمعوبة ويستخدم لفتح الشهية عند الأطفال .
ومسحوق ثمار البقدونس يعمل على زيادة وسرعة الدورة الشهرية وتقوية الحالة الجنسية عند الرجال وطرد الغازات وإزالة التقلصات ويفيد فى حالات العقم وسقوط الحمل عشب الكرفس تستعمل أوراقه طازجة لنفس الغرض من استعمال أوراق الكزبرة والبقدونس كمكسبات للطعم .
- وتتشابه الفوائد الطبية لأوراق وثمار الكرفس مع أوراق وثمار البقدونس والزيت الناتج من أوراق وثمار البقدونس كمكسبات طعم ، وتتشابه الفوائد الطبية لأوراق وثمار الكرفس مع أوراق وثمار البقدونس .
والزيت الناتج من أوراق وثمار الكرفس يستعمل كمادة مسكنة وطاردة للغازات ويدخل فى صناعة الصابون الطبى .
ما أهم العمليات الزراعية الخاصة بهذه الأعشاب الطبية ؟
- تزرع الكزبرة فى الموسم الشتوى ( شهر أكتوبر ونوفمبر ) وتجود فى الأراضى الصفراء والثقيلة على أن تكون جيدة الصرف وتزرع الثمار على ( 10 خطوط ) فى القصبتين بين الجورة والأخرى 25 سم ويحتاج الفدان إلى6 -7كجم للزراعة على أن تخف الجورة على نباتين وفى حالة الزراعة فى الأراضى الرملية يتم الزراعة فى أحواض 5×6م2 والثمار فى جور على مسافات 40سم على هيئة سطور والمسافة بينها 60سم .
- ونبات البقدونس يتكاثر أيضاً بالبذرة على مدار العام ويمكن أن يزرع فى عروات فى شهرى أكتوبر وسبتمبر ، مارس وإبريل وتزرع البذور فى أحواض 3×5 أو 4×5 وتنثر البذور ويحتاج الفدان إلى 5- 6كجم من البذور .
أو قد تزرع على خطوط 12خطاً فى القصبتين فى جور تبعد عن بعضها 15 سم فى حالة الزراعة بغرض الحصول على المحصول الخضرى أو 25سم فى حالة الإنتاج الثمرى ويحتاج الفدان إلى 3.5-4 كجم بذرة .


أما عشب الكرفس يمكن زراعته فى المناطق المعتدلة على مدار العام عدا الأشهر شديدة الحرارة يمكن عمل مشتل على أن يتم فصل الشتلات بعد 2.5 شهر من الزراعة وتتم زراعة البذور على خطوط (10 خطوط فى القصبتين ) المسافة بين البناتات 15سم فى حالة إنتاج محصول خضرى وعلى مسافة 30سم ويمكن أن تزرع الثمار فى أحواض (سطور) والمسافة بينهم 40 سم والبذور فى جور (2-3ثمرة) وعلى مسافات 30سم .
- وتعتبر عملية الرى من العمليات الهامة لهذه الأعشاب العطرية خاصة فى حالة لو كان الغرض من الزراعة هو المحصول على العشب الأخضر فيكون الرى على فترات متقاربة لزيادة النمو الخضرى وتختلف مواعيد الرى حسب الظروف الجوية ونوع التربة .
وعن التسميد تحدثت مع سيادتها عن أهم الأسمدة التى تستخدم لهذه الأعشاب ونسبتها
فقالت يفضل وضع السماد البلدى بمعدل 20سم3 للفدان قبل الزراعة مع إضافة 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم + 50 كجم سلفات نشادر .
ويسمد نبات الكزبرة بمعدل 15 كجم سلفات نشادر على دفعتين الأولى بعد الخف والثانية بعدها بأسبوعين أما نبات البقدونس فيتم تسميده بمعدل 300 كجم سلفات أمونيوم للفدان وفى حالة الحصول على المحصول الخضرى أو 150 كجم للفدان فى حالة الإنتاج الثمرى على أن تضاف كما فى الكزبرة .
ويحتاج الكرفس إلى التسميد النيتروجينى (سلفات النشادر) 300كجم+ 150كجم سوبر فوسفات +50كجم سلفات بوتاسيوم على أن تضاف على دفعتين الأولى بعد الخف والثانية بعدها بأسبوعين .
وآخيراً سألت سيادتها كيف تتم عملية الحصاد ؟
فى حالة الحصول على العشب الأخض من هذه النباتات يتم الحش كل شهر لإستهلاك المحلى أو التصدير أو تقطير العشب للحصول على الزيت وعند وصول النباتات إلى طول مناسب للحش . أما فى حالة الحصول على الثمار فيمكن أن تؤخذ حشتان على أن تترك النباتات لتكوين الثماروتتم بنقع النباتات وتنقل إلى مكان نظيف على أن يكون فى الصباح الباكر ، وتترك لتجف ثم تدرس وتغربل وتعباً . ويمكن تحضير العشب الطازج بالبخار للحصول على الزيت الطيار ، كما يمكن الحصول على الزيت الطيار من الثمار بعد جرشها وتقطيرها .
* الشاى العشبى:
توجد أنواع عديدة من شاى الأعشاب، وعن استخدامه فهو معبأ فى صورة أكياس صغيرة صغيرة تنقع فى الماء المغلى.

* الحلوى المشتملة على مادة طبية:
وهى أعشاب محلاة بطريقة طبيعية تستخدم للأغراض الطبية ومنها مركبات نزلات البرد، ومهدئات السعال، مضادات الاحتقان، ويضاف إليها فيتامين (ج) مع تجنب اختيار الأعشاب المحلاة بالسكر المكرر.


* المراهم والدهانات:
فيوجد المرهم الذى يستخرج من نبات الآذريون يصلح للجروح، أما جيل الصبر فيستخدم للحروق الصغيرة بما فيها حروق الشمس، ويوجد منها الذى يداوى آلام العضلات.

وعند استخدام العلاج العشبى لابد من اتباع التعليمات والتوصيات المرفقة بكل مستحضر عشبى كما الحال فى العقاقير التقليدية الطبية. وإذا كان مذاق العشب قوى يتم تخفيفه ببعض العصير أو الماء، أما فى حالة الكبسولات فيمكن أخذ ملعقة من صوص التفاح معها أو بإذابتها فى عصير فاكهة حلو. بالنسبة للأطفال الكبار يمكن تحلية شاى الأعشاب بالعسل وإذا كان الطفل تحت 18 شهراً غير مسموح له بالعسل حتى لاتظهر عليه أعراض الحساسية والبتولية (نوع من أنواع التسمم الغذائى). أما الطفل الرضيع فيمكن خلطه مع لبن الأم وإعطائه العشب بقطارة أو سرنجة فى فمه، وللأم التى ترضع يمكن أن تأخذ جرعة الكبار والتى تنتقل لصغيرها فى لبن الثدى وتحدث نفس التأثير المباشر لطفلها إذا أرادت أن تعطيه علاج من العشاب.
لابد أن يستخدم الشخص حكمه الذاتى على الأعشاب عند استخدامها كعلاج لأن استجابات الأشخاص تختلف لها لفإذا ظهر طفح، آلام بالمعدة، صداع .. عليك بالتوقف على الفور.
ولا تظهر الآثار الجانبية للأعشاب إذا التزم الشخص بالجرعات الموصوفة له، وتأتى الاضطرابات المتصلة بالأعشاب دائماً من الجرعات الكبيرة أو من استخدام العشب لفترة طويلة من الزمن فمثالاً على ذلك إذا تم استخدام الكاموميل لفترة طويلة يسبب حساسية من عشب الرجيد (
Rag weed)، ويسبب العرق سوس ارتفاع ضغط الدم لذا فمهما كان العشب يستخدم مع الأمراض المزمنة التى تتطلب علاج لفترات طويلة من الزمن فمن غير المحبذ الاستمرار على نفس العشب وإنما استخدامه لفترة محدودة.


...تابع القراءة

فائدة البول الابل

وكذلك من فوائد الابل
بول الابل
أكدت دراسة حديثة أجريت في السعودية أن لبول الإبل تأثيرا فعالا ضد بعض الفطريات والخمائر المسببة للأمراض الجلدية الصدفية . قدمت الدراسة الباحثة عواطف الجديبي لنيل درجة الماجستير وأكدت فيها أن أهل البادية يستعملون بول الإبل منذ القدم في علاج الجروح والتقرحات ولغسل الشعر وإطالته والتخلص من القشرة والحفاظ على صحته وحيويته 0كما يقومون بشربه مع حليب الإبل لعلاج أمراض البطن .

وبول الإبل يسميه أهل البادية " الوَزَر " ، وطريقة استخدامه بأن يؤخذ مقدار فنجان قهوة أي ما يعادل حوالي ثلاثة ملاعق طعام من بول الناقة ويفضل أن تكون بكراً وترعى في البر ثم يخلط مع كاس من حليب الناقة ويشرب على الريق .

وتتناول دراسة الدكتور محمد مراد الإبل في مجال الطب والصحة حيث يشير إلى أنه في الماضي البعيد استخدم العرب حليب الإبل في معالجة الكثير من الأمراض ومنها أوجاع البطن وخاصة المعدة والأمعاء ومرض الاستسقاء وأمراض الكبد وخاصة اليرقان وتليف الكبد وأمراض الربو وضيق التنفس ومرض السكري ، واستخدمته بعض القبائل لمعالجة الضعف الجنسي حيث كان يتناوله الشخص عدة مرات قبل الزواج إضافة إلى أن حليب الإبل يساعد على تنمية العظام عند الأطفال ويقوي عضلة القلب بالذات، ولذلك تصبح قامة الرجل طويلة ومنكبه عريض وجسمه قوي إذا شرب كميات كبيرة من الحليب في صغره.

واستخدمت أبوال الإبل وخاصة بول الناقة البكر كمادة مطهرة لغسل الجروح والقروح ولنمو الشعر وتقويته وتكاثره ومنع تساقطه، وكذا لمعالجة مرض القرع والقشرة. ويقال أن في دماء الإبل القدرة على شفاء الإنسان من بعض الأمراض الخبيثة.

و قيل أن حليب الإبل يحمي اللثة ويقوي الأسنان نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين ج ويساعد على ترميم خلايا الجسم لأن نوعية البروتين فيه تساعد على تنشيط خلايا الجسم المختلفة، وبصورة عامة يحافظ حليب الإبل على الصحة العامة للإنسان.

وتشير النتائج الأولية للبحوث التي أجراها بعض الخبراء والعلماء أن تركيب الأحماض الأمينية في حليب الإبل تشبه في تركيبها هرمون الأنسولين، وان نسبة الدهن في لحوم الإبل قليلة وتتراوح بين 1,2 في المئة و2,8 في المئة، وتتميز دهون لحم الإبل بأنها فقيرة بالأحماض الأمينية المشبعة، ولهذا فان من مزايا لحوم الإبل أنها تقلل من الإصابة بأمراض القلب عند الإنسان.

وفي مقالة أخرى من صحيفة الزمان أن باحثا علميا توصل إلى أن بول الإبل يشفي من طائفة من أمراض الجهاز الهضمي وعلى رأسها التهاب الكبد والباحث اسمه محمد أوهاج.

يقول أوهاج في البحث إن التحاليل المخبريه تدل على أن بول الجمل يحتوي على تركيز عالي من البوتاسيوم والبولينا والبروتينات الزلالية و الأزمولارتي وكميات قليلة من حامض اليوريك والصوديوم والكرياتين وأوضح أن ما دعاه تقصي خصائص البول البعيري العلاجية هو أنه رأى أفراد قبيلة يشربون ذلك البول حينما يصابون باضطرابات هضمية واستعان ببعض الأطباء لدراسة البول الإبلي فأتوا بمجموعة من المرضى وسقوهم ذلك البول لمدة شهرين وكانت النتيجة أن معظمهم تخلصوا من الأمراض التي كانوا يعانون منها يعني ثبت علميا أن بول الجمال مفيد إذا شربته على الريق كما توصل أوهاج إلى أن بول الجمال يمنع تساقط الشعر.


...تابع القراءة

حليب النوق (الابل)

دراسات تؤكد قدرته على خفض السكري وعلاج الأمراض الصدرية والتهاب الكبد

حليب النوق أبيض اللون، ويتباين مذاقه من الحلو إلى الحاد

والمالح


أ. د. جابر بن سالم القحطاني

تمثل الإبل قيمة اقتصادية كبرى في القديم والحديث. فهي بجانب

استخداماتها المتعددة سواء في القوافل أو الحروب....، ظلت

تقدم فائدة اقتصادية لا تنكر، حيث يستفيد المجتمع بحليبها

ولحمها ووبرها وجلدها وحتى ابوالها ودمنها.



حليب الإبل:


يعتبر الحليب أهم منتجات الإبل وهو يستخدم في تغذية مختلف

فئات البدو والفلاحين، وتعتمد عليه شعوب آسيا الوسطى

إعتماداً كبيراً في تغذيتها، وهو لا يقل جودة عن حليب الأبقار إن

لم يكن أفضل منه في بعض النواحي. وكان الغذاء الرئيسي

للإنسان العربي على مر الأزمان.

تنتج أغلب النوق الحليب ولكن اتفق المربون على أن المجاهيم

السود (الصهب أو الملح أو الزرق) تعد أجود أنواع الإبل أدرارا

للحليب في المملكة. وهي إبل كبيرة الحجم جميلة الشكل. وتشير

الدراسات الميدانية لزايد وآخرون إلى قدرات عالية للإبل على

إنتاج الحليب تراوحت ما بين 3إلى25لتراً في اليوم في المراعي

المروية وما بين 3إلى15لتراً في اليوم تحت ظروف الصحراء

بمتوسط إنتاج يومي للنوق من الحليب 4.7إلى 7.10لترات في

اليوم الواحد.


وصف حليب النوق:


حليب النوق أبيض اللون، ويتباين مذاقه من الحلو إلى الحاد

والمالح حسب عمر الناقة ومرحلة الإنتاج ونوع العلف وطبيعة

ماء الشرب. ويسمى الحليب حين حلبه مباشرة من ضرع الناقة

بالحليب السخن وهو حليب ترتفع فوقه الرغوة، ورغوة حليب

الإبل لذيذة جداً. وحليب الإبل يشرب حاراً أو بارداً وليس له زبد

كحليب البقر والغنم ولكن به دهن يسمى جبو ينوب مناب الدهن

وهو أخف من السمن.

يقول البدو أن لبن الإبل يدخل ولا يُدخل عليه. أي أنه يغني عن

غيره من الأغذية التي لا حاجة لها بعد تناوله.


تركيب حليب الإبل:

لقد لاحظ البحاث أن محتوى الحليب من سكر اللاكتوز والأملاح

تتحكم بدرجة حلاوة الحليب، فعندما يكون سكر اللاكتوز 5.8%

يكون الحليب حلواً وعندما ينخفض إلى 4.2% يكون مائلاً

للملوحة. أما المحتوى الملحي لحليب الإبل فيعتمد في الحقيقة

على كمية ماء الشرب الذي شربته الناقة ومرحلة إنتاج الحليب

ويتراوح ما بين 0.6- 0.8%وقد ينخفض إلى 0.25% في

النوق العطشى والتي يكون حليبها مالحاً نتيجة زيادة تركيز

كلوريد الصوديوم وأنخفاض فوسفات الكالسيوم والمغنسيوم.

تنخفض نسبة الماء في حليب النوق حيث تصل إلى 84% في

الظروف الطبيعية من توفر ماء الشرب. بينما تزيد نسبة الماء


لتصل إلى 91% في حالة شح الماء وعدم توفره للأبل. وتعد

هذه أحد مميزات الأبل في تأقلمها مع الظروف الصحراوية

القاسية وضرورة توفير غذاء لمواليدها بأستمرار. ويعود

إنخفاض نسبة المواد الصلبة لنقص تكوين الدهن من 2.4% -

1.1% في حليب الأبل العطشى. الحكمة من ذلك أنه عندما يكون

الأعراب في البراري بعيدين عن موارد المياه، يجعل الله حليب

الإبل خفيفاً وكافياً لهم عن شرب الماء. وعندما يكون حول

موارد الماء فيكونون بحاجة إلى الطعام فيجعل الله عز وجل

الحليب طعاماً.

يتميز دهن حليب النوق باحتوائه على نسبة منخفضة من

الأحماض الدهنية غير المشبعة مقارنة مع حليب الأبقار. مع

ارتفاع في نسبة حمض اللينوليك الدهني المهم في تغذية

الإنسان.

يعتبر حليب الإبل غنياً بفيتامين ج حيث قدر بثلاثة أضعاف

محتواه في حليب البقر. كما لوحظ زيادة نسبة فيتامين ب 1وب

2في حليب الإبل مقارنة بحليب الضأن والماعز، وتعد هذه

خاصية مهمة لأبناء الصحراء الذين لا يستطيعون توفير

احتياجاتهم من هذه الفيتامينات من الخضر والفواكه لقد وجد أن

نسبة الكازين في حليب الإبل تصل إلى 70% من البروتين، مما

يجعله سهل الهضم والامتصاص إلى 80%. وقد كشفت بعض

الدراسات أن نسبة الدهون في حليب

الإبل أقل منها في حليب الأبقار وان حبيبات الدهن أقل حجماً من

حبيبات دهن الأبقار مما يجعلها سهلة الأمتصاص والهضم.


بالإضافة إلى ذلك وجد أن حليب الإبل تحتوي على مواد تقاوم

السموم والبكتريا والفطريات ونسبة كبيرة من الأجسام المناعية

المقاومة للأمراض. وبالأخص للمولودين حديثاً. لقد اثبتت

الدراسات أن حليب الإبل يحتفظ بجودته وقوامه عند درجة

حرارة 4م لمدة 12يوماً وأكثر من 48ساعة في درجة حرارة

الغرفة. في حيث يفسد حليب الأبقار خلال 36ساعة عند درجة 4

م وبعد 12ساعة في درجة حرارة الغرفة العادية، ويعود السبب

في ذلك إلى احتواء حليب الإبل على مواد توقف نشاط البكتريا

المخمرة لسكر اللاكتوز، ولهذا يلاحظ أن معدل الزيادة في

حموضة حليب الإبل بطيء. يحتوي حليب الإبل على الأحماض

الأمينية الهامة مثل الميثايونين والفالين والأرجنين والليسين

والفنيل الانين. كما يحتوي نسبة عالية من الألبيومين


والجلوبولين.

فوائد حليب الإبل:


استخدم حليب الإبل كعلاج لكثير من الأمراض فقد استخدم

الإنسان العربي حليب الإبل لمعالجة مرض الصفار الكبدي، وفقر

الدم، والسل وأمراض الشيخوخة وهشاشة العظام، والكساح عند

الأطفال، ومسهل وبالأخص عندما يشرب حاراً ولأول مرة،

ولعلاج الزكام والأنفلونزا والحمى والتهاب الكبد البائي،

والاستسقاء
والأمراض الصدرية كالدرن والربو وكذلك الأمراض الباطنية

كقرحة المعدة والأثنى عشر والقولون، والاضطرابات الهضمية،


ومخفض للسكر والضغط، ومنظم لضربات القلب ومعدلات

التنفس وضربات الشمس. وقد أظهرت دراسة عمانية تفوق

حليب الإبل في علاج التهاب الكبد المزمن مقارنة باستخدام

حليب النوق لعلاج الاستسقاء واليرقان ومشاكل الطحال والدرن

والربو وفقر الدم والبواسير وقد أنشئت عيادات خاصة تستخدم

فيها حليب الناقة لمثل هذه العلاجات. وفي دراسة على سكر الدم

قامت بها طالبة تحضر لدرجة الماجستير بجامعة الجزيرة

بالسودان حيث جربت لبن الإبل على معدل السكر في الدم

فاختارت عدداً من المرضى لأجراء تجربة عملية استغرقت سنة

كاملة وقد قسمت المتبرعين إلى فئتين تناولت الفئة الأولى

جرعة من لبن الإبل بمعدل نصف لتر يومياً على الريق. أما


الفئة الثانية فلم تتناول أي شيء. وعند نهاية الدراسة أتضح أن

نسبة السكر في الدم انخفضت بدرجة ملحوظة وسط أفراد الفئة

الأولى مقارنة بأفراد الفئة الثانية. وقد أثبتت تلك التجربة مدى

تأثير حليب الإبل في تخفيض نسبة سكر الدم.



وفي دراسة حديثة أجريت في الهند ونشر نتائجها في مجلة

(Mer Medicus2004) أتضح فيها أن حليب الإبل حسن


التحكم في مرض السكر المعتمدين على الأنسولين. وقد قامت

الباحثة أماني عليوي الرشيدي في رسالتها للحصول على درجة

الدكتوراه من جامعة الملك عبدالعزيز أن حليب الإبل أستخدم في

علاج مرض السرطان وقد تم في البحث حقن فئران التجارب

بمواد مسرطنة ثم تم تغذية بعض الفئران بحليب الإبل وإعطاء

البعض الآخر علاجاً كيماوياً. وفي نهاية الدراسة أتضح أن
الفئران التي غذيت بحليب الإبل تحسنت حالتها إلى درجة قريبة

من الفئران التي عولجت بالدواء الكيماوي، فيما كانت أفضل


النتائج في الفئران التي عولجت بالدواء الكيماوي وحليب الإبل
في وقت واحد



...تابع القراءة

فوائد الخضار والفاكهة

on 2009/08/23














فوائد الخضار والفاكهة


التين
يحتوي على فيتامين (آ - ب1 - ب2 - ث - ب ب) كثير التغذية - هاضم - مقو - ملين - مدر للبول - مفيد لأمراض الصدر . يستعمل لتغذية الأطفال والشبان ولنقه والشيوخ والرياضيين والنساء الحوامل - وضد الوهن العصبي واضطرابات المعدة والأمعاء والإمساك والضعف العام والتهابات الصدر ومجاري البول . مربى التين مفيد للمصابين بعسر الهضم
ينصح المصابون بالتهابات الأمعاء - بشكل خاص - بأن يقللوا من مقدار التين الذي يتناولونه لأن كثرة البذور في التين قد تسبب اضطراب الهضم. يمنع التين عن المصابين بالسكري والسمنة وعسر الهضم.

الرمان
من خصائصه أنه مقو للقلب - قابض - طارد للدودة الشريطية - مفيد للزحار (الديزنطاريا) والوهن العصبي. وإذا شرب عصيره مع الماء والسكر أو مع الماء والعسل يكون مسهلا ً خفيفا ً - وهو ينظف مجاري التنفس والصدر ويطهر الدم ويشفي عسر الهضم . وتناوله مع المآكل الثقيلة. يفيد مغلي قشور الرمان في حالات الإسهال - وله مفعول قوي في طرد الدودة الوحيدة من الأمعاء. يحتوي الرمان على فيتامينات (آ - ب – ث).

العنب
من أغنى الفواكه بالفيتامينات وخاصة (آ - ب – ث(. سريع الهضم - له قيمة غذائية كبيرة. يفيد في حالات سوء الهضم والقبض والبواسير والحصاة الكبدية والحصاة البولية. منشط للعضلات والأعصاب - طارد للسموم من البدن - مرطب - مطهر - مفرغ للصفراء - منشط قوي لوظائف الكبد - وينصح باء عطائه للرضع والعجائز - وبصفة خاصة للمصابين بفقر الدم والمصابين بالأمراض الالتهابية والاحتقانية. كما يفيد الريا ضببن والعمال الذين يعملون بمشقة ويعينهم على استعادة قواهم ومرونة عضلا تهم وطاقاتها. ويفيد أيضاً في حالات ضعف العظام واضطرابات الكبد والطحال وداء المفاصل والرثية (الروماتيزم). والنقرس واضطرابات ضغط الدم والهضم والإمساك والعاهات الجلدية.

المشمش
يحتوي على الفيتامينات (آ - ب1 - ب2 – ث). وهو مغذ ومنشط وملين وسريع الهضم عند الأصحاء. وهو يفيد المصابين بانحطاط قواهم الجسمية والفكرية - ويهدىء الأعصاب ويزيل الأرق ويفتح الشهية ويزيد في القوة الدفاعية في الجسم - ويرطب وينظف وينشط نمو الأطفال - ويحارب الإمساك - ويفيد المسنين والشبان والمصابين بفقر الدم والرياضيين والنساء الحوامل.



التفاح
غني بالفيتامين (آ) وفيتامينات (ب1 وب2 و ث) - من أفضل الفواكه وأعظمها نفعا ً - ينشط الأمعاء ويكافح الإمساك المزمن والإسهال عند الأطفال وحصى الكلى والحالبين والمثانة.
يزيل حمض البول – ويخفف نقعه من آلام الحمى والعطش - ويخلص من الأحماض والدهون - ويسهل إفراز غدد اللعاب والأمعاء والكبد.ينشط القلب ويخفف آلام التهاب الأعصاب وأمراض الكبد ووهن القلب ويصون الأوعية الدموية والأسنان من النخر ويزيل الشعور بالتعب

السفرجل
يحتوي على مقدار وفير من فيتامينات ( آ - ب - ث - ب ب) . من خصائصه التسكين والتقوية وفتح الشهية وعلاج المعدة والكبد. وهو يشفي من الإسهال المزمن ويقوي القلب - ويفيد المصابين بسل الأمعاء والصدر - ويقوي الهضم والأمعاء ويمنع القيء. يفضل أن يستفاد منه منقوعا ً بدلا ً من الأستفاده منه مباشرة كثمر - فاٍن منقوع السفرجل المغلي يصلح شرابا ً مقويا ً في حالات الهضم الصعبة الاسهالات المتآتيه عن وهن الأمعاء.


الموز
يحتوي على فيتامينات ( آ - د - و - ب2 - ب6 - ب12 - ث) وهو ذو قيمه غذائية عاليه - يزود الجسم بأكثر حاجته من العناصر الحيوية - يحمي الأسنان من التسويس - مقو للعضلات - يحمي من الحفر والمتعفنات ويحمي الأعصاب ويكافح فقر الدم ويحفظ التوازن العام للصحة - ويساعد على النمو ويحمي البصر ويفيد في أمراض الروماتيزم وبعض حالات التشنج. يمنع الموز عن المصابين بمرض السكري وعن المصابين بمرض الكبد لصعوبة هضمه - وعن البدينين - وينصح بإعطائه للأطفال والمصابين بفقر الدم والوهن العام والحوامل والمرضعات وذوي الأعمال المرهقة والأعمال الفكرية.

الكرفس
تحتوي على فيتامينات ( آ - ب - ث ). من
خصائصه أنه يستعمل مقبلا ً ومقويا ً ومدرا ً للبول ومتحفا. ويفيد في معالجة الروماتيزم والنقرس والانقباض النفساني والضعف العصبي. كما يفيد ضد داء الحفر وأمراض الصدر والسمنة. وينصح بتناوله للمصابين بالسمنة والسكري والتهاب المفاصل والكلى - ويمنع عن ذوي الأمعاء الضعيفة والمصابين بعسر الهضم

الليمون
غني بالفيتامينات ( آ - ب1 - ب2 - ب3 - ب ب). وبشكل خاص بالفيتامين (ث (

. له فوائد وخواص جسيمه إذ يستعمل في جميع حالات الحمى وخاصة ارتفاع حرارة المرضى - وهو مرطب ومهدئ ومقو للأعصاب والقلب - وهو أيضا ً منشط للعضلات ومقبض للأوعية الدموية - ومرمم للأ نسجه - ويستعمل لعلاج التسمم وإبادة الجراثيم وتنشيط الكريات البيض التي تدافع عن الجسم - ويوصف في حالات الروماتيزم والنقرس وارتفاع الضغط الشرياني وتصلب الشرايين والدوالي وحصر البول - واضطراب النبض والتهاب البروستاتة وتعفن الأمعاء وتجمع الغازات في المعدة - ويستعمل كذلك لطرد جميع أنواع الدود والطفيليات ومكافحة الملا ريا ومعالجة احتقان الكبد ومحاربة السمنة ونفخة المعدة والأمعاء.
الموز
يحتوي على فيتامينات ( آ - د - و - ب2 - ب6 - ب12 - ث) وهو ذو قيمه غذائية عاليه - يزود الجسم بأكثر حاجته من العناصر الحيوية - يحمي الأسنان من التسويس - مقو للعضلات - يحمي من الحفر والمتعفنات ويحمي الأعصاب ويكافح فقر الدم ويحفظ التوازن العام للصحة - ويساعد على النمو ويحمي البصر ويفيد في أمراض الروماتيزم وبعض حالات التشنج. يمنع الموز عن المصابين بمرض السكري وعن المصابين بمرض الكبد لصعوبة هضمه - وعن البدينين - وينصح بإعطائه للأطفال والمصابين بفقر الدم والوهن العام والحوامل والمرضعات وذوي الأعمال المرهقه والأعمال الفكرية.

اللبلاب
وهو عشب معمر زاحف له أوراق كلوية محرزة وإزهار زرقاء إلى أرجوانية. الجزء المستعمل من النبات جميع الأجزاء فوق سطح الأرض (الهوائية). يحتوي النبات على تربينات أحادية نصفية وحموضة القفص وزيت طيار ومادة مرة (غليكومين) وصابونين وراتنج ويستعمل اللبلاب لعلاج مشاكل الصدر والنزلات الصدرية المتعلقة بالاغشية المخاطية للاذن والانف والحنجرة والحلق والجهاز الهضمي. ويعطى عادة للاطفال لازالة النزلة، ويستعمل لعلاج السعال المزمن وذلك بأخذ ملء ملعقة متوسطة من مجروش اوراق اللبلاب ووضعها في ملء كوب جاء فعلي وتترك لمدة 15دقيقة ثم يشرب مابين كوب الى كوبين في اليوم الواحد وذلك بمعدل كوب بعد الغداء واخر بعد العشاء او عند الذهاب الى النوم


بذر الكتان:

لقدتحدثنا كثيراً عن بذر الكتمان في حلقات سابقة وعن مكوناته ويستعمل بذر الكتان لعلاج النزلة الشعبية ومايصاحبها من سعال حيث يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من بذور الكتان دون سحق وتوضع فيما مقداره كوب ماء مغلي ثم يترك 10دقائق بعد ذلك يصفى ويشرب كوب بعد كل وجبة غذائية ويستمر هذا العلاج لمدة شهر

الاس
وهو عشب دائم الخفره يصل ارتفاعه الى 3امتار لها اوراق خضراء غامقة وازهار بيضاء وعينات سوداء الى ارجوانية. الجزء المستعمل من النبات الاوراق والزيت العطري. تحتوي الاوراق على زيت طيار (الفا البينول والسينيول والميرتنول) وفلافونيدات وحمض العفص. تستعمل اوراق الاس كمقوية وقابضة ومطهرة وتستعمل كمضادة للنزلة الشعبية ولعلاج جميع العلل الصدرية وهي تلطف كثيراً من حدة السعال الديكي عند الاطفال بصفة خاصة. وطريقة الاستعمال هو اخذ ملء ملعقة كبيرة من الأوراق وتغلى في وعاء مع ملء كوب ماء لمدة دقيقتين ثم تبرد وتصفى وتشرب بمعدل كوب الى كوبين مع حدوث نوبات السعال.



...تابع القراءة