دوالي الخصيتين أو دوالي الخصية

on 2010/06/30

هذه اسباب دوالي الخصيه : الدوالي الخصيويه هي عباره عن توسع في الاورده الخصيويه للحبل المنوي وذلك بسبب قلة الجيوب الوريديه وهذ التوسع يظهر عند الجلوس او الوقوف الاعراض الاكلينيكيه : تكون عاده بين قله خفيفه في عدد الحيوانات المنويه او قله واضحه او تكون هنالك حاله طبيعيه للسائل المنوي ومن دون نقص عددي او غيره . الاعراض : ثقل في الخصيه المصابه او الم خفيف فيها وذلك بعد الوقوف لمده طويله او بعد رياضه متعبه او صعبه او ضمور في حجم الخصيه المصابه الفحص السريري : هو الكشف على الخصيه في حالة الوقوف حيث ترى الاورده منتفخه للخارج والى الاعلى او خلف الخصيه المصابه العلاج : يتم بواسطة المنظار عوضا عن الجراحه التقليديه وتستغرق خمس دقائق ويغادر المريض المستشفى بعد عدة ساعات. الله يكفينا ويكفيكم شرها نتيجة للتطور الطبي والثورة التقنية الحديثة في مجال الطب أمكن من اجراء العديد من العمليات دون الحاجة إلى جراحة وذلك عن طريق استخدام الأشعة، ومن أهم تلك العمليات هي علاج دوالي الخصية بالقسطرة بدون جراحة. ماهو دوالي الخصية؟ - دوالي الخصية هو تمدد حجم شبكة أوردة صغيرة داخل كيس الخصية "كيس الصفن" ويمكن الإحساس بهذا التمدد إذا بلغ مقداراً كبيراً وكأنه خصية ثالثة. ماهو سبب دوالي الخصية؟ - تذكر بعض الدراسات ان حوالي 10% من الذكور لديهم دوالي من غير أن يشعروا بها. هل لدوالي الخصية من أضرار؟ - وجد ان دوالي الخصية لها اشتراك بانخفاض عدد الحيوانات المنوية عند 25% من الذكور وضعف في حركة الحيوانات المنوية عند 65% من الذكور. ماهي أعراض دوالي الخصية؟ - يتم اكتشاف دوالي الخصية عادة عند بحث أسباب العقم لدى الرجال، كما أن دوالي الخصية من الممكن ان تسبب بعض الآلام بالخصية أو أن يبدو وكأنها خصية ثالثة. هل تحصل دوالي الخصية عادة باليمين أو باليسار؟ - أكثر ما تكون في اليسار عند حوالي 83% فقط وتحدث في اليمين وحده عند 6% فقط، اما في الناحيتين (اليسرى واليمنى) فتكون النسبة 11%. كيف تسبب دوالي الخصية العقم؟ - تقول النظريات أن الدم الراكد بأوردة الخصية يؤثر سلباً على الحيوانات المنوية، كما تقول بعض النظريات أن بعض المسببات من الغدد الكظرية ترجع للخصية وتضر بالحيوانات المنوية، والبعض الأخر يقول أن الدوالي تضغط على القنوات المنوية داخل الخصية. كيف يتم تشخيص دوالي الخصية؟ - يتم تشخيص الدوالي عن طريق "الفحص الطبي السريري" وللتشخيص الأدق تستخدم الأشعة الصوتية "السونار" مع تحليل السائل المنوي وذلك بفحص عدد وشكل الحيوانات المنوية وحركتها في المختبر. ماهو علاج دوالي الخصية؟ - العلاج يكون بإغلاق الوريد المتسبب بوقف الدم سواء بالجراحة أو بالقسطرة. ماهو الفرق بين الجراحة والقسطرة؟ - يقوم أطباء المسالك البولية بالجراحة وهي عن طريق ربط الوريد جراحياً سواء بشق جراحي من منطقة اعلى الفخذ أو باستخدام المنظار حيث يرى الجراح الأوردة ويقوم بربطها. وهي عمليه جراحية ذات نجاح كبير وتجرى في يوم واحد، ولكنها تحتاج إلى تخدير عام ولو أن القليل من الجراحين يفضلون عملها تحت تخدير موضعي. ماهي طريقة العلاج بالقسطرة؟ - تتم القسطرة عبر الدخول من خلال الأوردة الكبيرة من الفخذ تحت ارشاد من الأشعة، ويصل طبيب الأشعة التداخلية لمكان الوريد المتسبب في الدوالي من غير شق جراحي أو تخدير عام، بل تحت تخدير موضعي فقط. ويستطيع المريض الخروج من المستشفى على قدميه بعد ساعة واحدة فقط، كما يمكنه العودة إلى العمل من الغد. هل هناك فرق في العلاج بالجراحة أو القسطرة؟ - أثبتت الدراسات العديدة بأن الطريقتين لهما نجاح متماثل ونسبة حدوث الحمل بإذن الله تكون 60%. ---------------------------------------------------------------------------- دوالى الخصية هى عبارة عن تمدد وتضخم فى أوردة الخصية مما يؤدى إلى ارتجاع الدم وسريانه فى عكس الاتجاه الصحيح فى هذه الأوردة.وهى حالة شائعة وموجوده فى حوالى 20% من عموم الرجال ونحو 40% من الرجال الغير منجبين. دوالى الخصية هى عيب خلقى فى أوردة الخصية يبدأ في الظهور فى سن البلوغ ويزداد مع مرور الوقت وفى 60% من الحالات تكون الدوالى في الناحية اليسرى فقط وفى 15% في الناحيــة اليمنـى وفى 25%في الناحتين اليمنى واليسرى يتم تشخيص دوالى الخصية من خلال الفحص الأكلينيكى ويتم التأكد من التشخيص من خلال إجراء الموجات الصوتية الملونة للتأكد من ارتجاع الدم فى الأوردة حول الخصية وفى الحبل المنوى. وأعراض الدوالى هى واحدة أو أكثر من هذه الأعراض: * وجود إنتفاخ وتضخم حول او أعلى الخصية. * وجود آلام بالخصية فى الناحية المصابة بالدوالى. * صغر حجم الخصية فى الناحية المصابة بالدوالى. * تأخر الحمل والإنجاب مع وجود تغيرات بالسائل المنوى كنقص عدد أو حركة الحيوانات المنوية. كيف تؤثر دوالى الخصية على الإنجاب؟ فى بعض الرجال قد تؤثر الدوالى على عدد أو حركة الحيوانات المنوية او كليهما وقدتؤدى كذلك إلى زيادة فى نسبة تشوهات الحيوانات المنوية مما يؤدى إلى تعثر الإنجاب منذ البداية، أو مع مرور الوقت ولهذا فمن الممكن أن يكون مريض الدوالى غير منجب أو أن يكون قد أنجب أطفالاً ثم حدث توقف فى الإنجاب. الدوالى كذلك قد تتسبب فى زيادة التشوهات بالحيوانات المنوية وهذه التأثيرات تحدث نتيجة: * ارتفاع درجة حرارة الخصية بسبب وجود الدوالى. * إرتجاع الدم المستهلك فى الأوردة المتمددة إلى داخل الخصية مرة اخرى. * اضطراب فى عملية خروج الحيوانات المنوية من أنسجة الخصية. ففي مرضى الدوالي تتأثر خصائص السائل المنوي كالآتي: بالنسبة لعدد الحيوانات المنوية: الطبيعي 20 مليون حيوان منوي في السم المكعب - وهذا العدد يقل عن الطبيعي في 65% من مرضى الدوالي. بالنسبة لحركة الحيوانات المنوية: فيجب أن تكون الحركة طبيعية في 60% على الأقل من الحيوانات المنوية - وتتأثر حركة الحيوانات المنوية في 90% من مرضى الدوالي. بالنسبة لوجود أشكال غير طبيعية للحيوانات المنوية: فيجب ألا تزيد عن 40% من عدد الحيوانات المنوية - وفي مرضى الدوالي تزيد نسبة الأشكال غير الطبيعية عن الـ40%. أما بالنسبة للاختبارات اللازمة، فالتشخيص عادة يكون بالكشف الإكلينيكي، وأحيانًا يحتاج الطبيب إلى فحص بالدوبلر الملون على الخصية للتأكد من التشخيص – ويطلب أيضًا من المريض إجراء تحليل للسائل المنوي. الـعــلاج: يتم إجراء عملية جراحية بسيطة لربط ولإزالة دوالى الخصية فى الحالات التالية: * وجود آلام مستمرة بالخصية. * تأثر حجم الخصية المصابة بالدوالى مقارنة بالخصية الأخرى. * وجود تغيرات بالسائل المنوى وتأخر الحمل بالرغم من التأكد من سلامة الزوجة. وهناك عدة طرق جراحية لإصلاح الدوالى كالفتح الجراحى فى المنطقة الأربية، المنظار الجراحى، الأشعة التداخلية إلى أن أفضل وأحدث هذه الطرق هى الجراحة الميكروسكوبية وفيها يتم عمل فتحة صغيرة أسفل البطن طولها نحو 3سنتيمترات ويتم عن طريقها ربط الأوردة بمساعدة الميكروسكوب الجراحى مع الحفاظ على شريان الخصية. وهذه الطريقة آمنة تماما ومضاعفتها الجراحية نادرة الحدوث تستغرق عملية الدوالى الميكروسكوبية نحو 30دقيقة ولايحتاج المريض للبقاء فى المستشفى أكثر من 6ساعات بعد الجراحة. بالرغم من خروج بعض الأبحاث مؤخراً تشكك فى جدوى عملية إصلاح دوالى الخصية فى المرضى اللذين يعانون من تأخر الإنجاب إلا أن هذه الأبحاث التى تضم عدد قليل من المرضى يقابلها العديد من الأبحاث الأخرى التى تضم عشرات الآلاف من المرضى والتى تبين أن التحسن فى السائل المنوى بعد عملية الدوالى يظهر فى أكثر من 70% من الرجال كما تبلغ نسبة حدوث الحمل أكثر من 45-50%، ويبدأ التحسن الملموس فى السائل المنوى فى خلال 3-6 شهور بعد الجراحة ويستمر لمدة عام. وحتى تكون الفرصة أفضل للاستفادة من جراحة إصلاح دوالى الخصية يجب على الطبيب التأكد من عوامل كثيرة : * أن تكون دوالى الخصية ملموسة بالكشف الأكلينيكى وكذلك بأشعة الموجات الصوتية لأن نسبة التحسن فى الحالات التى لا يمكن اكتشافها إلا بالموجات الصوتية قليلة للغاية. * يجب التأكد من خلال فحص الهرمونات بالدم أن مستوى الهرمونات بالدم معتدل. * يجب التأكد من عدم وجود خلل فى الوراثة، خاصة فى المرضى اللذين يعانون من انخفاض شديد فى عدد الحيوانات المنوية. * يجب التأكد من عدم وجود عوامل أخرى يمكن أن تؤدى إلى خلل فى السائل المنوى (مثل وجود التهابات بالبروستاتا أو الحويصلات المنوية أو الجهاز التناسلى) ويجب علاج هذه العوامل أولاً. * يجب التأكد من سلامة الزوجة واستعدادها للحمل الطبيعى. وعلاج الدوالي بالخصية جراحيّ، ويكون بربط الأوردة المتمددة إما على مستوى الخصية (أقل شيوعًا) أو على مستوى الحبل المنوي أعلى الخصية (يحتاج للميكروسكوب الجراحي) أو على مستوى المنطقة الإربية أو على مستوى المنطقة الأعلى من ذلك في البطن، ومن الممكن إجراء العملية بالمنظار الجراحي، وهذا يكون مفيدًا، خاصة في الحالات التي يكون فيها الدوالي على الناحيتين، فبدلاً من عمل جرحين لكل ناحية، فنفس الفتحات التي يدخل منها المنظار الجراحي يتم استخدامها للناحيتين. ويجري تحليل سائل منوي للمتابعة كل 3 أشهر بعد العملية، والتحسن عادة يظهر بعد 6 أشهر، وإن كان التحسن في الحركة والعدد يحتاج أحيانًا إلى سنة كاملة بعد العملية