احذروا هوءلاء

on 2010/02/28

احذروا هؤلاء
قتلى وسموم في محلات العطارة



******

العطارون والمداوون بالأعشاب يستخدمون قبضة اليد والفنجان كنسب لتحضير وصفاتهم ( 1- 2)

جهل العطارين والأطباء الشعبيين بالمجاميع الكميائية في الاعشاب يجعل خلاطاتهم العشبية العشوائية خطراً على المستهلك. بعض المجاميع الكميائية سامة تسبب السرطان او تلف الكبد او الفشل الكلوي او العقم.

لا يحق لغير المختص صنع اي دواء عشبي حيث ان نسب الاعشاب الموجودة في المستحضر المقنن تكون بالميليجرامات او بالميكروجرامات بينما يستعمل العطارون والاطباء الشعبيون في تحضير خلاطاتهم حفنة اليدين او قبضة اليد او ملء الفنجان كنسب في تحضير وصفاتهم، وهنا يكمن الخطر.
في هذا المقال سنتحدث عن المجاميع الكميائية في الاعشاب وتأثيراتها ومخاطرها على الانسان.

ما المجاميع الكميائية في الأعشاب؟
خلايا النبات تحتوي على مواد يمكننا بواسطة المجهر والاختبارات الكميائية والفيزيائية التعرف عليها. هذه المحتويات اما ان تكون نواتج غذائية مختزنة او نواتج ايضية ولكننا لا نعرف بالضبط دور هذه المكونات الفعالة في الظواهر الحيوية للنبات ولكننا نستطيع ان نقول إنها لا تساهم في اي عمل اساس في النبات وتعد مكونات ثانوية.

من جهة اخرى يجب ان نشير الى ان كل مكون نباتي لا يخلو من تأثير فزيولوجي لمكوناته الفعالة مهما ضؤل والواقع ان التأثير الفزيولوجي للعشب لا يمكن ان يعادل التأثير الفزيولوجي للمركب الفعال، فمثلاً لا يمكن ان نستعيض بقلويد الكنين (المركب الكميائي الرئيسي في قشور نبات الكينا) عن خلاصة الكينا، كما ان يحل المورفين محل الافيون (المورفين هو المركب كما انه لايمكنه التدخل في الافيون المستخلص من ثمار نبات الخشخاش). وكل ذلك يفسر بأن النبات الحي يحتوي دائماً الى جانب مكوناته الفعالة عوامل مساعدة ويعزى الى هذه المكونات المساعدة تأثير فزيولوجي قد يدعم التأثير الفزيولوجي للمكونات الفعالة في النبات. وتشمل محتويات الخلية النباتية المجاميع الكميائية التالية:

- الكربوهيدرات (مائيات الفحم( carbohydrates:
تحتوي الكربوهيدرات في بنيتها الكميائية كربون وهيدروجين واكسجين تكون نسبة ذرات الهيدروجين والاكسجين فيها 2: 1وتشبه نسبة الهيدروجين والاكسجين في الماء.
وتنقسم الكربوهيدرات الى قسمين هما:

1- السكاكر sugars وهي مركبات تتميز بطعمها الحلو وقابليتها للذوبان في الماء بسهولة ومن هذه السكاكر، السكريات الاحادية وهي مكونة من جزء سكري واحد مثل سكر العنب وسكر الفواكه وكلاهما يوجدان في الفواكه الحلوه والعسل وهناك السكريات الثنائية والمتكونة من جزءين سكريين مرتبطين كيميائيا مثل سكر القصب ويوجد بشكل اقتصادي في قصب السكر.

2- متعددة السكاكر polyscc وهي مواد عديمة الطعم وتكون محلولاً غروياً مع الماء وتتكون من عدد كبير من الجزئيات السكرية مثل النشا الذي ينتشر بكثرة في المملكة النباتية ويوجد بشكل كبير في بذور الذرة والرز والقمح وفي درنات البطاطس. كما يعد السليليوز cellulose من السكاكر المتعددة ويوجد بكثرة في النباتات وهو المكون الرئيس لكثير من الاخشاب كما تضم هذه المجموعة الصموغ gums والمواد الهلامية mucilages. والاهمية الطبية لكربوهيدرات هي ان السكاكر تعد من مقومات الطاقة الغذائية، كما تستخدم بكثرة في المستحضرات الصيدلانية حيث تستعمل كمواد محلية لتحسين طعم بعض الادوية المرة.

كما ان محاليلها المركزة توقف نمو البكتريا ولذا فهي تعد من المواد الحافظة. كما ان النشا يستخدم بكثرة في تحضير الاقراص ومساحيق التجميل، كما يعد مضاداً للتسمم باليود. اما المواد السليليوزيه فهي تستخدم في الجراحة على هيئة قطن طبي. والصموغ تستخدم كمادة رابطة في تحضير الحبوب والاقراص الصيدلية، واما المواد الهلامية فتستخدم كمواد مليئة بالاضافة الى استخدامها كمواد مضادة لالتهاب الاغشية الخارجية من الجلد الناتجة من بعض المواد الحارقة مثل الاحماض.

- الزيوت الطيارة volatile oils
وهي عبارة عن مواد لها خاصية التبخر او التطاير بسرعة ولذا سميت "الزيوت الطيارة" او الزيوت الاثيرية Etherial oil اي انها تشبه الاثير في سرعة تبخرها، وتسمى ايضاً الزيوت العطرية anomatic oil او الزيوت الجوهرية Essential oil وتوجد الزيوت الطيارة اما في شعيرات غدية في اوراق وازهار النباتات او خلايا نسيجية مثل النسيج البرانشيمي للقشور والريزومات والجذور والثمار. وتوجد الزيوت الطيارة على هيئة مادة سائلة عند درجة الحرارة العادية عدا اليانسون الذي يوجد على هيئة مادة صلبة عند درجة 15مء وزيت الورد عند درجة 18مء. والزيوت الطيارة عديمة اللون خاصة عند بداية تحضيرها وعندما تتعرض للهواء تتأكسد وتتحول الى لون اصفر شاحب ثم الى بني مع طول التخزين ويوجد زيت واحد له خاصية اللون الازرق وهو زيت البابونج لاحتوائه على مركب الازولين الذي له خاصية اللون الازرق.

والزيوت الطيارة لها في العادة رائحة جميلة وخاصة تلك الزيوت التي تحتوي في تركيبها على OH او CHO اوO. والزيوت الطيارة لا تترك اثراً بعد ثوان عند وقوعها على اي مادة حيث تتبخر بسرعة عكس الزيوت الثابتة التي تترك أثراً لا يزول الا بغسله جيداً. مثل زيت الذره وزيت الزيتون والسمسم والخروع وغير ذلك. وقد توجد الزيوت الطيارة على هيئة خليط متجانس مع المواد الراتنجية ويسمى الزيت في هذه الحالة بالزيت الراتنجي (oleo-resin) او على هيئة خليط متجانس من الزيت مع الصمغ ويعرف بالزيت الصمغي ( oleo-gum) او على هيئة خليط متجانس من الزيت والراتنج والصمغ ويعرف باسم الزيت الراتنجي الصمغي (oleo-gum-resin) وتوجد هذه الانواع بكثرة كإفرازات يغرزها النبات بشكل طبيعي مثل زيت الثربنتين والمر والحلتيت.

للرائحة
ما الأهمية الدوائية للزيوت الطيارة؟
تستخدم الزيوت الطيارة او مشتقاتها بكثرة فمنها ما يستخدم للرائحة مثل العطورات الموجودة في الاسواق ومنها ما يستخدم طبيا كزيت النعناع والبابونج والينسون والكزبرة كطاردة للغازات ومهضمة ومنها ما يستخدم كمطهر مثل الحلتيت والمر وبعضها يستخدم كطاردة للحشرات مثل زيت السترونيلا وبعضها يستخدم كطارد للديدان مثل زيت الشنبوديم. والزيوت الطيارة عندما تكون مركزة وبعد خروجها من النبات حارقة.

- الجلوكوزيدات Glycosides
وهذه المجموعة الكميائية عبارة عن مواد صلبة بنيتها الكميائية مكونة من جزءين جزء غير سكري ويعرف باسم اجلايكون aglycone وجزء سكري ويعرف باسم جلايكونglycone وهذان الجزءان مرتبطان ارتباطاً كيميائيا اما برابطة اكسجونية ويعرف هذا النوع من الجلوكوزيدات باسم O-glycosides ويعد هذا النوع اشهر انواع الجلوكوزيدات واكثرها انتشاراً، والنوع الثاني تكون فيه الرابطة عبارة عن كبريت (s) ويعرف هذا النوع باسم S-glycosides والنوع الثالث تكون فيه الرابطة عبارة عن نيتروجين (N) ويعرف باسم N-glycosides والنوع الرابع تكون فيه الرابطة عبارة عن كربون (C) ويعرف باسم C-glycosides. وعند حلمأة الجلوكوزيدات بواسطة حمض او قلوي او انزيم حتى لو كان من انزيمات النبات فإن الروابط الاربعة المذكورة آنفاً تتحطم ونحصل على جزء او اكثر من جزء سكري وجزء غير سكري والذي يعرف باسم aglycone او جنين genin وقد يكون ذا طبيعة فينولية او كحولية او انثراكنيونيه او غير ذلك. وتضم مجموعة الجلوكوزيدات ما يلي:

أ- جلوكوزيدات قلبية Candiac glycosides
وهذه المجموعة تستخدم لعلاج امراض القلب واهم الاعشاب التي تحتوي تلك المركبات هي نبات اصبع العذراء والمعروف باسم ديجيتالس ونبات الاستروفانش (بذور) والاوراق الحرشفية لبصل العضل الابيض واوراق الدفة (olearden) والخربق الاسود.
هذا النوع من الجلوكوزيدات تحتاج الى خبرة المختص في تحضير اي وصفة عشبية حيث انها جميعها سامة ولكن وبجرعات مقننة دقيقة تكون ذات تأثير دوائي وطبعاً العطار او الطبيب الشعبي لا يعرف كيف يقيس مقدار هذه المواد الفعالة في النبات وبالتالي فقد تكون جرعته مميتة.

ب- الجلوكوزيدات الانتراكينونيهglycosides Anthraquinone
وهي مركبات كيميائية ذات تأثير مسهل او ملين ومن النباتات المشهورة التي تحتوي على هذه المركبات نبات السنا (العشرق) ونبات القشرة المقدسة (قشور) ونبات الراوند (ريزوم) ونبات الصبر (عصارته): هذه المركبات اذا استخدمت نباتاتها وطبعاً مسهلة وملينة بجرعات مدروسة محددة ومقننة وطبعاً العطار والطبيب الشعبي لا يعرفون تماماً الكمية المناسبة لاعطاء التأثير الطبي المناسب من المركبات الفعالة نظراً لجهلهم بها.

ج- جلوكوزيدات صابونية Saponin glycosides
وهي مركبات تعطي رغوة كثيفة عند رج مسحوقها مع الماء والسابونين يعد ساماً اذا حقن في الوريد وغير سام اذا اخذ عن طريق الفم. وتستخدم الجلوكوزيدات الصابونينيه في تحضير بعض المشروبات مثل السرسابيلا التي تفيد في علاج الروماتزم وبعض الامرضا الجلدية. كما ان السيرويدات الصابونية له اهمية كبيرة في تحضير بعض الهورمونات الجنسية وكذلك يعد كمادة اساسية في تحضير هورمون الكورتيزون.

د- جلوكوزيدات فلانونوديهFlavonoiol glycosides
يوجد عدد من النباتات التي تحتوي على هذا النوع من الجلوكوزيدات.
الجلوكوزيدات السيانوجينيه
وتستعمل الجلوكوزيدات بعد التخلص حمض الهيدروسيانيك (HNC) في النواحي الطبية حيث تستخدم لعلاج الكحة وكمهدئ في بعض الحالات. والنباتات التي تحتوي على مثل هذا النوع من الجلوكوزيدات تعد سامة والعطار والطبيب الشعبي كلاهما لا يعرفان كيف يتخلصون من هذه المادة السامة ولذا فإن استعمالهم اي نبات توجد فيه مثل هذه المواد تكون خطيرة على الشخص وبطبيعة الحال لا يعرف العطار ولا الطبيب الشعبي اي نبات توجد فيه مثل هذه المواد فهم في اغلب الاحيان يستخدمون نباتات عشوائية.

مواد عفصية Tannins
وهذه مجموعة كميائية اخرى وهذا النوع ينتشر بكثرة جداً في المملكة النباتية ويوجد على هيئة محلول ذائب في عصارة الخلية وهو عبارة عن مركبات فينوليه له خاصية ترسيب البروتينات. وتستخدم المواد العفصية كمواد قابضة حيث تستخدم بشكل تجارة في دباغة الجلود، كما تستخدم في وقف النزيف وخير مثال على هذه المواد العفص (ثمار الاثل) حيث انها عبارة عن مادة عفصية وكذلك الارطا والشاي والدارونيا.

- القلويدات ALKaloids
والقلويدات عبارة عن مجموعة من المواد الكميائية ويوجد منها حوالي اربع مجموعات. وهي عبارة عن مواد سامة تعمل مباشرة على الجهاز العصبي المركزي (CNS) لها خاصية القاعدية. يحتوي مقطعها الكميائي على ذرة نيتروجين. تشيد في النبات من الاحماض الامينية او من مشتقاتها وانتشارها يكون محصوراً في المملكة النباتية.
قتعد القلويدات من اهم المجاميع الكميائية في الخلية النباتية. ويوجد عدد كبير من المستحضرات الصيدلانية فمنها المهدئات ومنها المنومات والمنبهات والمهلوسات والمخدرات ومنها ما يستخدم لعلاج الكحة وعلاج ضغط الدم وغير ذلك واهم القلويدات قلويدات الافيون.
نقلا عن جريدة الرياض : الاثنين 25 رجب 1424العدد 12876 السنة 39

العطارون والمداوون بالأعشاب يستخدمون قبضة اليد والفنجان كنسب لتحضير وصفاتهم ( 2- 2)
- الراتنجات Resins
وهي عبارة عن مواد كيميائية مختلفة فمنها الكحولية والفينولية والحمضية وغيرها. وهي مواد سائلة تتحول إلى مواد صلبة عند خروجها من النبات إلى الضوء والهواء وهي تفرز من انسجة بعض النباتات وتكون على هيئة دموع صغيرة وأهم الراتنجات "القلفونة" التي تحضر من زيت التربنتين وعادة يصاحب الراتنج زيت ادماه صمغية، وتستعمل الراتنجات كمطهرات أو طاردة للبلغم أو منبهات.
- المواد المرة Bitter Principles
وهي مركبات كيميائية تتكون من الكربون والهيدروجين والاوكسجين ولا تحتوي على نتيروجين وتتميز هذه المركبات بطعمها المر وأهم المركبات التي تتبع هذه المجموعة مركب الخلين khellin الذي يستخرج من نبات الخلة Ammi visnaga ويستخدم لتوسعة العضلات الملساء للحالب وكذلك يخرج حصاة الكلى وهناك مركبات من هذه المجموعة تستخدم كطاردة للديدان ومنها ما هو طارد للحشرات.
مواد اخرى: هناك عدة مواد اخرى تنتجها الخلية النباتية بالاضافة إلى المجاميع الكيميائية السابقة مثل الزيوت الثابتة والدهون والفيتامينات والمضادات الحيوية والاحماض والمعادن ومشتقات البيورين مثل الكافئين الموجود في الشاي والقهوة والمتة والجورد والكولا.هذه المجاميع الكيميائية التي تحدثنا عنها هي المواد التي يعزى اليها التأثير الدوائي ولكي تحضر أي خلطة عشبية لابد وان يكون الشخص القائم على تحضير الخلطة ملماً تماماً بهذه المجاميع ونسبها ومقدار النسبة التي يفترض ان تكون في الوصفة وكذلك معرفة التداخلات الدوائية التي يمكن ان تحدث بين مركب كيميائي في مجموعة معينة مع مركب كيميائي في مجموعة كيميائية اخرى لا سيما إذا كانت الوصفة أو الخلطة مكونة من عدد من الاعشاب وتحتوي على أي نسبة ضئيلة من الرطوبة، حيث ان هذه التداخلات قد تنتج مركباً جديداً لا يوجد في أي من المجاميع التي حصل فيها التفاعل وقد يكون هذا المركب نافعاً أو قد يكون قاتلا أو ربما يسبب تلفاً للكبد أو فشلا للكلى أو دماراً للبنكرياس الذي يفرز الانسولين أو يسبب العقم أو سيولة الدم أو تجلط الدم أو احداث سرطانات بأي عضو من أعضاء الجسم. وعليه فإن قيام العطارين والاطباء الشعبيين بتحضير خلطات وهم لا يعرفون أساسا ما المجاميع التي تحتويها الاعشاب الداخلة في تركيب الخلطة يعد خطأ جسيماً يجب ان يحاسبوا عليه لانهم دخلوا في اسرار لا يعرفها إلا المختصون وهم مع الأسف لا يعرفون عن هذه التداخلات أي شيء وبالتالي يكون المتضرر هو المريض الذي يستعمل هذه الخلطة التي ربما تودي بحياته بينما المستفيد الكبير هو العطار أو الطبيب الشعبي الذي يسلب اموال المرضى اضافة إلى سلبه صحتهم بخلطته الموبوءة.
أمثلة وسوف اضرب بأمثال حية حصلت لمرضى تعاطوا خلطات عشبية مجهولة الهوية أودت بحياتهم وبعض من اقارب اولئك المرضى رفع شكوى إلى المسئولين:
1- امرأة في الاربعين من عمرها كانت تراجع مستشفى الملك فهد للحرس الوطني وكانت تعاني من مشكلات هضمية بسيطة واعطيت العلاج الملائم لحالتها بعد الكشف والتحري عن نوع المرض لديها، إلا انها سمعت نصيحة قريبة لها نصحتها بالذهاب إلى طبيب شعبي فذهبت اليه واعطاها الدواء الذي قضى على حياتها. لقد اعطاها هذا الطبيب الشعبي احد النباتات التي تحتوي على مجموعة كيميائية من نوع القلويدات تعرف باسم البايروليزيدين وهذه المجموعة الكيميائية توجد في كثير من النباتات وجرعة أي نبات تحتوي على هذه المجموعة دقيقة جداً ومدروسة وان زادت الجرعة فانها تسبب تلفاً مباشراً للكبد. لقد نصح الطبيب الشعبي باستخدام هذا النبات وكانت طريقته في قياس الجرعة هي ملء فنجان من مسحوق هذا النبات، وطبعاً هذه جرعة عشوائية فالجرعات الدوائية عادة بالمليمجرامات أو حتى بالميكروجرامات وليست بالنفجان أو قبضة اليد.
واستعملت هذه المرأة المسكينة وصفة الطبيب الشعبي وبعد اربعة ايام ظهر عليها اعراض الصفار حيث بدأت العينان والجلد بالاصفرار وعندما راجعت المختص في المستشفى الذي كان المسئول عن حالتها وجد ان حالة مريضته متغيرة فسألها ماذا استعملت غير علاج المستشفى فقالت استعملت العشبة الفلانية وطلب منها احضار تلك العشبة وارسلت لقسم العقاقير تلك العشبة فوراً واخبرنا المستشفى بان تلك العشبة تحتوي على المجموعة الكيميائية التي تسبب تلف الكبد مباشرة وتوفيت المرأة بعد بضعة ايام والسبب كان تلك الوصفة المميتة.
2- امرأة في ريعان شبابها ذهبت إلى احد محلات العطارة في الرياض وسألت العطار فيما إذا كان لديه تحضيره أو وصفة تستعملها بعد الولادة حيث كانت حاملا فما كان من هذا العطار إلا ان خلط لها عدة اعشاب وطبعا كانت الجرعة بقبضة اليد واخذت المرأة المسكينة سمها من العطار وذهبت إلى منزلها وهي فرحة بهذه الخلطة التي سوف تستخدمها بعد الولادة، ولدت المرأة مولوداً ثم بدأت في استعمال تلك الخلطة التي كانت تحتوي على بذور سامة جداً لاحد نباتات الفصيلة البقولية وهذه البذور تحتوي على مركب سام بروتوني وتوفيت المرأة من جراء استعمال تلك الوصفة. لقد اشتكى زوجها لوزارة الصحة ونشر في احد الصحف المحلية مقالا آنذاك بعنوان "نبات عين الديك قتل زوجتي يا وزارة الصحة".
3- شابة تزوجت من شاب وكانت هذه الشابة لا تريد الانجاب الا بعد سنة أو سنتين فذهبت إلى طبيب شعبي في المدينة واعطاها بذوراً لاحد النباتات المشهورة السامة هذه البذور تحتوي على مركب سام جداً من مجموعة الاحماض الأمينية وقال استخدمي كل يوم بذرة واحدة ولمدة اسبوع وسوف لن تنجبين بتاتاً لمدة سنتين وسمعت المسكينة كلام هذا الدجال وبدأت تعاني من نزيف راجعت مستشفيات كثيرة ولم يستطيعوا الحصول على مادة دوائية توقف هذا النزيف الذي ظل يصاحبها وفقدت الانجاب أي انها لم تنجب بتاتاً بعد استعمالها لهذه الوصفة، فلو كان هذا الطبيب الشعبي يعرف المجاميع الكيميائية وتأثيرها لما صرف مثل هذه الوصفة.
4- امرأة كانت تعاني من انسداد احد الأوعية التاجية في القلب ودخلت مستشفى القوات المسلحة وعمل لها قسطرة واعطيت ادوية تستعملها بانتظام وخرجت من المستشفى وهي باتم الصحة وفي منزلها زارها الجيران ونصحتها احدى العجائز بالذهاب إلى طبيبة شعبية تذكر انها تعطي ادوية جيدة، فما كان من هذه المريضة إلا ان ذهبت اليها واعطتها وصفة قضت على حياتها حيث طلبت الطبيبة الشعبية من المريضة ان توقف علاج المستشفى وتستعمل خلطتها وفعلا اوقفت المريضة كل علاج المستشفى واستعملت هذه الخلطة التي بعد استعمال اول جرعة دخلت في غيبوبة ومن ثم الوفاة.
5- رجل كان يعاني من العقم فسمع عن طبيب شعبي في الشمال يعطي وصفة عشبية لعلاج العقم وذهب إلى ذلك المداوي واعطاه برشامة تحوي خليطاً من الاعشاب ومشتق حيواني عبارة عن حشرة الذرنوح السامة واخذ الرجل العلاج واستعمله فبدأ ينزف دماً من ذكره وبدأت تنزل خيوطاً بيضاء وتوفي الرجل والسبب ان هذه الحشرة تحتوي على مادة كيميائية تسمى الكانثريدين وهي سامة جداً ولا تؤخذ داخلياً حيث انها تسبب كشطاً للكلى والمسالك البولية، فلو كان الطبيب الشعبي يعرف هذه المادة الكيميائية أو لديه خلفية عن المجاميع الكيميائية لما خلط هذه الحشرة مع الاعشاب التي أودت بحياة المريض.
6- طفل صغير في الشهر السابع من عمره اعطيت له وصفة من قبل طبيبة شعبية من أجل الاسنان وتخفيف آلام التسنين وكان في الوصفة رصاص والرصاص يمتص مباشرة من خلال الاغشية المخاطية المبطنة للفم وعندما قامت الأم حسب ارشادات الطبيبة الشعبية بفرك لثة ابنها بهذه الوصفة اغمي على الطفل فاخذته إلى المستشفى وتوفي الطفل في الحال نظراً لارتفاع نسبة الرصاص في تلك الوصفة.
7- رجل يشكي من السرطان ونصح بان يذهب إلى طبيب شعبي في الخرج وذهب المسكين والسرطان لازال في بدايته وكان بالامكان ان يعالج نفسه في احد المستشفيات المتاحة فيها علاج السرطان في المملكة لا سيما وان السرطان في مراحله الاولى وعلاج ذلك النوع كان مضموناً بعد الله الا انه إثر علاج الطبيب الشعبي على علاج المستشفى، وقد اعطاه الطبيب الشعبي خلطة مكونة من مجموعة كبيرة من الاعشاب يقول إنه يجمعها بنفسه من البراري، وبدأ مريض السرطان يستخدم هذه الوصفة وفي اول يوم من استعماله لهذه الوصفة بدأ ينزف دماً من دبره وبدأت حالته في التدهور وتوفي بعد ثالث يوم من استعماله لهذه الخلطة.

كيف يأمن الشخص لمثل هذه الوصفة التي جمعت من نباتات البراري فقد يكون من بينها نبات سام لا سيما وان الطبيب الشعبي لا يعرف المجاميع الكيميائية لكل عشبة من الاعشاب التي جمعها وكون منها الخلطة التي أودت بحياة المريض في مدة ثلاثة ايام. ان السبب يعود إلى جهل الطبيب الشعبي بالمواد الكيميائية في تلك الاعشاب والتصرف العشوائي في خلط مثل هذه الوصفات العشبية امر خطير يجب على الاطباء الشعبيين والعطارين عدم ممارسة مثل هذا العمل الذي أودى بحياة كثير من المرضى أو سبب لهم عاهات وامراض لم تكن موجودة لديهم من قبل.. تتداخل واخيراً أود ان اعلق على التداخلات الدوائية التي يجهلها تماماً العطارون والاطباء الشعبيون وآخرون يقومون ببيع وتداول خلطات عشبية وهم لا يعرفون ان هذه الخلطات تتداخل مع الادوية التي تصرف للمرضى من قبل المستشفيات وقد تسبب كوارث واضرب مثلا على ذلك:
كانت طفلة تبلغ من العمر 12سنة وكانت تأخذ علاجا لفقر الدم من احد المستشفيات ثم راجعت بها والدتها طبيباً شعبيا فصرف لها خلطة يدعي انها تقضي على الانيمياء، وبدأت هذه الطفلة البريئة استعمال تلك الخلطة وبعد حوالي نصف ساعة من تناولها اول جرعة توفيت الطفلة وعند التحليل وجد ان المواد الكيميائية في خلطة العطار تتداخل مع ادوية المستشفى وسبب قفل الاوعية الدموية مما ادى إلى وفاة الطفلة، كما ان الادوية العشبية ومركباتها الكيميائية ربما تتداخل ايضاً مع بعض انواع الغذاء وتسبب هذه التداخلات كوارث كثيرة للمرضى. وعليه فاني انصح العطارين والاطباء الشعبيين بعدم المجازفة وتحضير خلطات لا يعرفون عن محتوياتها ولا عن تداخلاتها شيئاً حيث انهم بفعلتهم يقضون على ارواح برئية أو يتسببون في احداث امراض لدى مراجعيهم لم تكن لديهم من قبل، وليتقوا الله في انفسهم. واما المواطن الكريم فنصيحتي له ان يكون اكثر وعياً ولا يجازف بحياته أو حياة قريبه باستعمال خلطة لا يدري عن محتوياتها شيئاً ولا يدري من الذي قام بتحضيرها ولا يدري ماذا ستسبب له من مصائب بعد استعمالها وليكن واعياً ويراجع المستشفيات أو المختصين الذين سيقومون بدورهم المتميز في صرف العلاج الآمن المناسب للمريض وانصح المواطن الكريم الا يستعمل أي دواء عشبي أو مشتق حيواني ما لم تكن عليه المعلومات واضحة من محتويات ونسب ومدة صلاحية ومسجلا بوزارة الصحة وأي علاج لا يحمل هذه المواصفات عليه عدم الالتفات اليه وعدم استعماله والتبليغ عن من يتعامل مع هذا العلاج.