حمض الفوليك يقلل احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية

on 2009/11/04

حمض الفوليك يقلل احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية







هل يمكن ان يقلل تناول مكملات حمض الفوليك احتمال الاصابة بمرض القلب والسكتة الدماغية؟ باحثون بريطانيون يرون امكانية ذلك। فبعد ان حللوا شواهد من دراسات سابقة قال فريق من العلماء في بريطانيا ان هناك بحثا كافيا يظهر ان حمضالفوليك يقلل مستويات الحمض الاميني هموسيستين ويقلل احتمالات الاصابة بمرض أوعيةالقلب.





وقال ديفيد والد من معهد وولفسون للطب الوقائي بمستشفى سانت بارثولوميوالملكي وكلية طب الملكة ماري وطب الاسنان في لندن في مقابلة : الادلة في غايةالاقناع على ان تقليل الهموسيستين بتناول حمض الفوليك سيقلل احتمالات اصابتك بنوبةقلبية وسكتة دماغية بنحو ما بين 10الى20 بالمائة.





وحمض الفوليك مركب صناعي منالفولات وهو أحد فيتامينات (ب) وموجود في الخضراوات الورقية والكبد . وتنصح النساءبتناول حمضالفوليك قبل ان يحملن وفي الشهور الاولى من الحمل للوقاية من عيوبالقناة العصبيةمثل الصلب المفلوح وتشوهات العامود الفقري(الظهر المشقوق) .





ويعتقد ان الهموسيستين يزيد احتمال الاصابةبمرض الاوعية الدموية عن طريق اتلاف البطانة الداخلية للشرايين. وحلل والد وفريقهنتائج تجارب جماعة ضخمة بحثا عن الهموسيستين والنوبات القلبية والسكتات الدماغيةلدى أشخاص اصحاء في الاساس وتجارب آخرين بحثت اثار تقليل مستويات الحمض الاميني . كما فحصوا دراسات أجريت على أشخاص لديهم تحولات وراثية من التي تحدث لدى شخص بين كلعشرة أشخاص وتزيد معدل الهموسيستين لديهم وأثر حمض الفوليك في تقليله.





وقال والد: الادلة تظهر بوضوح ان الاشخاص المصابين بعيب وراثي ولديهم مستويات مرتفعة مناله موسيستين أكثر عرضة . العمل الذي قمنا به يبحث عن كثب في هذا النوع من الادلةلانك اذا تناولت ما يكفي من حمض الفوليك أو الفولات فسيصبح بمقدورك اجتثاث أثر هذاالتحول .
وأظهرت دراسات المجموعات الوراثية وجود أثر وقائي لتقليل مستوياتاله موسيستين . وقال والد ان هناك تجارب أظهرت عدم وجود أثر الا انه أوضح انها صغيرة للغاية وأجريت على فترات قصيرة جدا أو انها غير حاسمة.
وقال : كل الادلة معا تؤكد ان الامر يتطلب اهتماما. مضيفا : ان حمض الفوليك رخيص ووسيلة بسيطة لتقليل الاصابة بمرض القلب والسكتات الدماغية.




ومرض اوعية القلب سبب رئيس للوفاة فيانحاء العالم . وتاريخ العائلة المرضي والتدخين وضغط الدم المرتفع وزيادة نسبةالكوليسترول والبدانة وقلة التمرينات الرياضية وداء السكري كلها أسباب للاصابة بمرضاوعية القلب.




الإصابة بالسكتة الدماغية أكثر شيوعا بين الفقراء






كشفت دراسة جديدة ان الحالة الاجتماعية الاقتصادية قد تكون مسؤولةعن بعض وليس كل الزيادة المحتملة للاصابة بسكتة دماغية بين الامريكيين من أصل افريقي. ووجدت الباحثة دون كليندورفر من جامعة سينسناتي في اوهايو انه بين الرجال والنساء الذين يعيشون في منطقة جريتر سينسناتي فان احتمال اصابة السود بسكتة دماغية لاول مرة في عام 1999 كان أكثر بنسبة 69 في المئة من البيض. وتعديل اثار الحالةالاجتماعية الاقتصادية قلل بعض اثار الانتماء العرقي وليس كلها.



وتخلص كليندورفروفريقها الى ان زيادة احتمال اصابة نحو 39 في المئة من الامريكيين المنحدرين من أصلا فريقي بسكتة دماغية يرجع الى الحالة الاجتماعية الاقتصادية.





وأشارت في مقابلةمع رويترز هيلث الى ان الاسباب المسؤولة عن الاحتمال الاكبر المتبقي للاصابة لاتزال غير واضحة. وقالت كليندورفر التي تظن ان ضغط الدم المرتفع وداء السكري هماأكثر الاسباب المعقولة ظاهريا ان ارتفاع ضغط الدم والسكري والاسباب الوراثية وحتىالنظام الغذائي طرحت كلها كأسباب محتملة. وتجري هي وزملاؤها الان دراسة كبيرةبتمويل من معاهد الصحة القومية الامريكية لبحث المسألة.





وفي الدراسة الحالية تعرض البيض لنفس الاحتمال الكبير للاصابة بسكتة دماغية حين عاشوا في أحياء أفقر بينالسود.




وأشارت كليندورفر الى ان من يعيشون في مناطق فقيرة ليسوا بالضرورة فقراءلكنهم قد يتعرضون لاسباب أخرى يمكن ان تؤثر على الصحة مثل سوء الوصول الىالمستشفيات والحصول على الرعاية الصحية والجريمة والزحام. وخلصت هي وفريقها الى انهناك حاجة لدراسة أخرى لفهم لماذا ترتبط الحالة الاجتماعية الاقتصادية بحدوث السكتة الدماغية حتى يمكننا التدخل وتقليل حدوث السكتات الدماغية في المستقبل.