علاج الصداع بواسطة الاعشاب الطبية

on 2009/11/14





علاج الصداع بواسطة الاعشاب الطبية



الصداع اكثر الامراض شيوعا بين الناس حيث يتفاوت ما بين صداع خفيف الى صداع حاد ،والصداع بصفة عامة ليس مرضا قائما بذاته بل هو عرض من الاعراض وهو لا شك من اشهر الاعراض لعدة امراض تصيب كلا من الجسم والنفس .

الصداع عبارة عن الم او وجع قد يكون خفيفا او شديدا وقد يشمل كل الراس او جزاء منه وقد يمتد هذا الالم الى الرقبة وقد يمتد الى الكتفين قد يستمر الصداع اقل من ساعة او عدة ايام .

اسباب الصداع:
تعود اسباب الصداع الى الظروف باصابة الراس بجرح،تقلص عضلات الرأس،خفقان الشرايين التي تغذي فروة الرأس .
وهذه الاسباب يمكن ان تؤدي الى حدوث الصداع ويمكن ايضا ان يؤدي توتر العين والتهاب الجيوب الانفية او اعراض الحساسية الى الصداع وفي حالات محددة للغاية فأن الصداع قد يكون سببه ورما في الدماغ او غيره من امراض الدماغ .

علاج الصداع:
غير ان المواد الكيماوية لم تكن ناجعة بشكل ملحوظ في اشفاء الصداع.
وغير ان هناك اعشاب طبية تساعد على اشفاء الصداع ، اذا ها هناك ادوية عشبية لعلاج او لتخفيف الصداع والصداع النصفي والتوتري؟نعم هناك ادوية عشبية جديدة لعلاج الصداع بانواعه مثل:-

* ورق الغار والذي يعرف علميا باسمLAURUS NOBILIS
واوراق الغار تحوي على مركبات تعرف باسم بارثينولايدز والتي وجد ان لها تاثيرا مميزا ضد الشقيقة ويوجد مستحضر من هذه المجموعة الكيميائية تباع لدى محلات الاعشاب المقتنة.

*حشيشة الحمىFEVERFEW:
ان حشيشة الحمى تمنع من نوبات الشقيقة،وقيل ان مرضى الصداع النصفي والذين لم تتحسن حالتهم مع الادوية الكيميائية المشيدة لجأوا الى حشيشة الحمى وتوصلوا الى نتائج مذهلة
ويقال ان تناول حوالي 4 ورقات طازجة من حشيشة الحمى تحمي من الشقيقة وتستخدم اوراق النبات على هيئة شاي حيث تؤخذ حوالي 10 ورقات من النبات وتوضع في كأس مليء بالماء سبق عليه وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفي ويشرب مرة واحدة في اليوم ولكن الاسهل من ذلك هو وجود كبسولات جاهزة في الاسواق المحلية وهي مقننة وعلى طريقة الاستعمال ولكن يجب الانتباه الى المرأة الحامل والام المرضع يجب عدم تعاطيهما لاي مستحضر من مستحضرات حشيشية الحمى.

قشور الصفصاف:
يوجد ثلاثة انواع من نبات الصفصاف تستعمل قشورها لعلاج الصداع اذ يحتوي الصفصاف على ساليسين وحمض العفص وقلويدات وجلوكوزيدات ويعتبر الصفصاف اول نبات يحضر منه الاسبرين .ويحذر اعطاء قور الصفصاف للاطفال وبالاخص الذين يعانون من البرد او الفلونزا والذي من شانه التسبب في خراب الكبد والمخ .

الاخدرية المحولة:
يعتبر هذا النبات من احسن المصادر النباتية للقضاء على الام الصداع النصفي حيث يحتوي هذا النبات على مركب فينايل الانين وينصح المختصون بتناول 6 الى 8 كبسولات من زيت نبات الاخدرية.

الثوم :
يعتبر الثوم والبصل من مرققات الدوم وتعتبر لويحات صفائح الدم التي تدخل في تشكيل الخثرات الدموية هي ايضا التي تحدث الصداع النصفي ، فان اكل الثوم او البصل يقلل من تأثير هذا الصفيحات وبالتالي يمنع تكوين الشقيقة.

الزنجبيل:
الناس في اسيا عادة يستعملون الزنجبيل الطازج او الجاف لمنع الصداع او الصداع النصفي اذا يأخذ من الزنجبيل حوالي 500 الى 600 ملجم ويخلط مع الماء ويشرب اثناء الشعور بالصداع ،ويقال ان استعمال الكركم بجرعات صغيرة مع الزنجبيل يفيد كثيرا في علاج الصداع.

الزعتر:
ان شرب مستحضر مكون من ملء ملعقة شاي من مسحوق الزعتر على ملء كوب ماء سبق غليه مرة او مرتين في اليوم يساعد على ايقاف توتر العضلات في الرقبة والكتفين ومؤخر الرأس والتي يسببها الصداع التوتري.

بخار الماء بالخل:
هذه وسيلة اخرى في معالجة الصداع والشقيقة وهي تعتمد على الاستنشاق ولهذا الغرض يوضع مزيج منتاصف من الخل والماء في وعاء على النار الى ان يغلي وينتشر بخارا في الهواء ثم ينكب الشخص الذي يعاني من الصداع بوجهه فوق البخار ويستنشق حوالي 75 نشقة فان الام الصداع تخف تدريجيا حتى تزول تمامال عند الانتهاء من الاستنشاق واذا عادت نوبة الشقيقة مرة اخرى فان النوبة تكون اقل بكثير من المرة الاولى وتكرر عملية الاستنشاق حتى تنقطع الصداع والشقيقة ايضا.

الاقحوان:
اما الاقحوان فيستعمل مع الشاي اي يغلى مع الشاي اذ يؤخذ ملعقة متوسطة من الازهار الجافة وتوضع في كأس ملىء بالماء المغلي لمدة 10 دقائق ثم يصفى ويشرب مرتين الى ثلاث مرات في اليوم .يوجد اكياس شاي من ازهار الاقحوان تباع في اغلب مخازن الاغنية الصحية.

وهناك الكثير من الاعشاب الناجعة جدا للامراض وقد ذكرنا منها .

ونسأل الله ان ينفعنا بما علمنا
وشكرا

( لحظة صدق)

مضافة من السيد خاليد الروزي

صورة



الصداع هو العرض المرضي الذي لا ينجو شخص من أن يعاني منه في يوم من أيام حياته. ويصيب الصداع الأصحاء من الناس الذين لم يسبق لهم أن شكوا من أي مرض عضوي، كما قد يظهر مصاحبا أمراضا عارضة وطارئة وقد يدل على مرض خطير في الدماغ مثلاً.
لا يفرق الصداع بين صغير أو كبير، فالصداع شائع في الأطفال أيضا ويحدث في أكثر من 90 بالمائة من الأطفال في عمر المدرسة وغالباً ما تكون مسبباته بسيطة كعدم الراحة أوالنوم غير الكافي، أو الجوع. وأحيانا يدل على وجود التهابات وعدوى مثل التهابات الأذن والحنجرة والأسنان، أو العيوب الانكسارية للعين. ولكن في بعض الأحيان يكون الصداع بسبب مرض خطير عند الطفل، لذلك يجب أن نعير اهتماماً كافياً للصداع عند الطفل ونبحث عن الأعراض المصاحبة، ولا بد من استشارة الطبيب في حالة تكرره بشكل مفاجئ ومستمر.

أما عن الصداع عند الكبار فقد يحدث في الجبهة أو الصدغ أو قرب العينين أو في مؤخرة الرأس وقد ينتشر إلى أحد شقي الوجه أو كليهما وقد يكون مصحوبا بأعراض أخرى كالغثيان والقيء واضطراب الرؤية والمزاج. وقد يكون الصداع متقطعا أو مستمرا وقد يحدث مرة في الشهر ويختفي تلقائيا من دون علاج.

توجد أسباب عديدة للصداع، من أهمها ضغط الدم المرتفع، الأمراض المعدية، التهاب العين، قصر أو انحراف البصر، الغلوكوما، التهاب الأذن الوسطى الشائع، التهاب الجيوب الأنفية، مشاكل الأسنان، الإمساك، التوتر، الضغط النفسي، وارتفاع درجة الحرارة لأي سبب كان.

أما الصداع النصفي فيكون عادة مصحوباً بتغير في الرؤية مع غثيان أو قيء، ويتركز الألم في جانب واحد من الرأس.

وللصداع أنواع وصور مختلفة، من أكثرها شيوعا الشقيقة أو الصداع النصفي، ثم الصداع التوتري، فالصداع العرقي والصداع العنقودي.

وقد يصاب الشخص بالصداع بشكل متكرر، أسبوعيا أو يوميا أحيانا، وعندها يستوجب الفحص والتحري من قبل الطبيب لمعرفة السبب بالتحديد، ما إذا كان ورما سرطانيا أو التهابا كالحمى الشوكية أو التهاب شريان الفص الصدغي أو صداع ما بعد نوبة الصرع. ومن ثم يتم تطبيق العلاج المناسب. ومن حسن الحظ أن كافة أنواع الصداع، خلافا لما ذكر، تعتبر من الأمراض الحميدة وعلاجها، كاسعافات أولية، سهل والحمد لله ويتم بالأدوية المسكنة للألم واستخدام كمادات باردة وتناول سوائل كثيرة عن طريق الفم مع النوم والراحة في غرفة هادئة.