التين الشوكي

on 2009/07/14


يصنف التين الشوكي الذي أصبح يحتل أهمية اقتصادية كبيرة في عدد من الدول العربية والأجنبية ضمن نبات الصباريات وينتشر بكثرة في المكسيك وشيلي ودول أمريكا اللاتينية والأردن ومصر وغيرها والتي أنشئت في العام 1993م شبكة تعاون فنية دولية برعاية منظمة الأغذية والزراعة الفاو لتعزيز التعاون بين الدول المنتجة لهذا المحصول وتضم 14 دولة. وتعتبر الفترة من ابريل –أغسطس الموسم الرئيسي لإثمار التين الشوكي التي تظهر بكثرة في الأسواق الرئيسية بالمدن اليمنية.وتشير منظمة الفاو إلى أن هناك استخدامات متعددة للصبار (التين الشوكي) كغذاء وعلف للماشية واستخدامها كمادة دوائية وتجميلية وأغراض زراعية واستخدامات عديدة أخرى.ويؤكد الدكتور منصور حسن الضبيبي أستاذ قسم البساتين والغابات بكلية الزراعة جامعة صنعاء أن التين الشوكي من الفواكه التي تحتوي علي نسبة عالية من الفيتامينات خاصة فيتامين (سي و أي)، إضافة إلى نسبة عالية من الكربوهيدرات والأملاح المعدنية والألياف التي تساعد علي التغلب علي عسر الهضم لمن يعانون منه.ويقول "محصول التين الشوكي أيضا يدخل في استخدامات طبية ومواد تسمي بالمواد الصمغية الصابونية التي يحضر منها أرقي أنواع الشامبوهات الطبيعية التي تباع بأثمان غالية، إضافة إلى استخراج أدوات تجميل وكريمات طبيعية من مخلفات هذا النباتات".وحسب الدكتور الضبيبي فلشجرة التين الشوكي فوائد عديدة علي البيئة أهمها مكافحة التصحر واستخدامه كأعلاف للحيوانات