فوائد القرفه

on 2009/05/08


القرفة «الدارسين» من مشروبات الشتاء التي تمنح الدفء والنشاط والحيوية وتكافح الخمول وترفع المعنويات وتمنح الشعور بالسعادة خاصة في فصل الشتاء لتكافح الكآبة الموسمية والحزن الشتوي।كما ان الدارسين مفيدة في علاج أمراض الجهاز التنفسي التي تزداد الاصابة بها في الشتاء।مكونات القرفةويذكر الدكتورأحمد سامح أن شجرة القرفة معروفة لدى الاطباء القدامى منذ 2700 سنة قبل الميلاد وتحتوي على قيم غذائية كثيرة من البروتينات والألياف والدهون والكربوهيدرات والكالسيوم والفسفور والحديد والصوديوم والبوتاسيوم والثيامين والريبوفلافين والمنياسين وفيتامين «C» وفيتامين «A»।وتحتوي قشور القرفة «الدارسين» على زيوت طيارة قوية فعالة شديدة الحرقة وتحتوي على زيت مائل الى البني التي تفوح منه رائحة الادخيول।الفوائد الطبيةتستخدم القرفة في علاج نزلات البرد والسعال وتنقية الصوت المصاب بالرطوبة وهي طاردة للبلغم الذي يسبب السعال ويسد الشعب الهوائية فيكون البلغم الملتصق بجدار القصبات والشعب الهوائية مرتعا للبكتريا التي تسبب التهابات القصبات الهوائية والرئة كما ان هذا البلغم اللزج المتراكم على جدار الشعب الهوائية يعمل على ضيقها فيتسبب في صعوبة التنفس خصوصاً عند المصابين بالربو «حساسية الصدر»।• القرفة منبه للقلب والدورة الدموية وتساعد على حرق الدهون بقوة ولذلك فهي تحارب السمنة وتصلب الشرايين ولقد ثبت انها تقلل من الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار।• تمنح الشعور بالسعادة وتكافح الاكتئاب وتمنع الشد العصبي وتحسن وتقوي الذاكرة المعرفية.• تنبه أعصاب التذوق وخلاياه في اللسان وتستعمل كفاتح للشهية ويفيد مشروبها في علاج عسر الهضم والانتفاخ والغثيان والقيء والاسهال ويساعد مشروبها على هضم الدهون.• تفيد القرفة في علاج التهابات المسالك البولية الميكروبية وآلام الكلى وتستعمل كمدر للبول والطمث ومعرق.• تعتبر القرفة من وسائل انعاش الفم الطبيعية واكسابه الرائحة الطبية وبذلك تعالج رائحة الفم الكريهة.مضادة للأكسدة ومضاد حيويثبت ان القرفة مضاد للأكسدة قوي جداً تتفوق على معظم الأعشاب بل تتفوق على المواد الحافظة التي تضاف لمعظم الأغذية المحفوظة كما انها مضاد قوي لكثير من البكتريا والفطريات المسببة للعفونة ولبعض الفيروسات.وفي تجربة مبهرة تم اعداد 2 لتر عصير وتم تلويثه بمليونين من بكتريا «اكولاي - Ecoli» التي تسبب التسمم وأضيفت ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة ومزجت جيداً بالعصير ففتكت بنسبة 99 في المئة من البكتريا فوراً.وعلى الرغم من ان القرفة قد تضر مرضى قرحة المعدة والاثنى عشر لأنها تسبب تهيجا للأغشية المصابة مما ينتج عنه ألم وبطء في الالئتام الا ان دراسة طبية يابانية أثبتت ان القرفة تفتك ببكتريا النوع المزمن من القرحة «Helikobacter» بشرط ان تستخدم تحت اشراف خبير طبي بالعلاج بالأعشاب.ويفيد شرب القرفة في علاج فطريات «الكنديدا- Candidaris» البيضاء وهي فطريات تستفحل في الامعاء وتنتشر في الجسم كله.موانع شرب القرفةالقرفة قابضة بسبب وجود مادة النتين ولهذا يجب ان يكون مشروبها مخففاً أو يضاف اليها الحليب حتى لا تؤثر في الأغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي او تسبب الاصابة بالامساك.ويفضل للحامل عدم تناول مشروب القرفة لأنه منبه للرحم فقد تسبب الاجهاض في الأشهر الأولى للحمل أو الولادة المبكرة في الأشهر الأخيرة من الحمل.