الشاهي اخضر

on 2009/05/03


الشاى الأخضر
خلص اليابانيون إلى أنّ نسبة الإصابة بالسرطان تتراجع فى المناطق التى يتناول فيها المواطنون كمّيات هامّة من الشاى الأخضر ثم جاءت التجارب المخبريّة لتثبت هذه الحقيقة.
فمادة "الكاتيين" الموجودة فى الشاى الأخضر تقاوم الخلايا السرطانية. لقد قدّمت أكواب من الشاى الأخضر لبعض المصابين بسرطان البروستاتة ولوحظ انخفاض فى انتشار الخلايا السرطانية.
كما أن شرب الشاى الأخضر الساخن يحدّ من انتشار سرطان الجلد. كما لهذا النبات دور فى الوقاية من سرطانات الثدى والبنكرياس والقولون والمريء والرّئة.
فهو يحتوى على مادّة البوليفينول المضادة للتأكسد وقد استطاع باحثون من الولايات المتحدة الأمركية من جامعة كاليفورنيا من تحديد وجود مادّة البوليفينول فى أنسجة خلايا البروستاتة بعد شرب مقدار محدود من الشاى الأخضر. تتوجه أنظار المختصّين فى أمراض السّرطان إلى تدعيم هذا الاكتشاف بتقديم مادّة البوليفينول للمرضى فى شكل حبوب وكبسولات. لقد ذهب البعض الآخر إلى حدّ صنع كريمة للوقاية من سرطان الجلد يحوى الشاى الأخضر.
هذه بعض الأمثلة عن دور العلاج النباتى فى الوقاية من أمراض السرطان وعلاجه وسنفرد لهذا الموضوع كتابا خاصّا نتعرّض فيه للنباتات المعروفة فى مقاومة مرض السّرطان.