رائحة الفم

on 2009/05/18


فيتامين ج يشفي من أمراض الفم واللثة ويمنع النزيف ويخلص الجسم من المخاط والسموم
إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة





أ. د. جابر بن سالم القحطاني
يحدث النفس الكريه عن سوء العناية بنظافة الأسنان أو أمراض اللثه أو تسوس الأسنان أو تراكم المعادن الثقيلة مثل الزئبق أو الرصاص والزرنيخ والكادميوم أو عدوى الأنف أو الحلق وربما الغذاء غير السليم والإمساك أو داء السكري أو التدخين أو وجود بكتيريا غريبة في الفم أو عسر الهضم أو ربما الهضم غير الكافي للمواد البروتينية أو اضطرابات الكبد أو التنقيط من مؤخرة الأنف أو تكاثر البكتيريا غير النافعة في القولون.
علاج النفس الكريه: ينقسم علاج النفس الكريه إلى ما يلي:
أولاً : العلاج بالأدوية العشبية: ومن أهم الأعشاب المستعملة ما يلي :
1- البرسيم الحجازي Alfalfa:
والبرسيم الحجازي يحتوي على الكلوروفيل الذي يطهر القولون حيث يبدأ النفس الكريه عادة. يوجد مستحضر مقنن متوفر في مخازن الأغذية الصحية. يؤخذ 3حبات قبل الأكل ثلاث مرات يومياً.
2- المر Myrrh:
والمر يستخدم على نطاق واسع حيث يستعمل كغسول طبي جيد للأسنان واللثة يؤخذ حوالي 3جرامات وينقع في حوالي نصف كوب ماء ويترك لينقع لمدة 4ساعات ثم يحرك جيداً ويتمضمض به جيداً لمدة 10دقائق وبعد ذلك يغسل الفم بالماء الفاتر حيث يقوم بقتل البكتيريا ووالتئام الجروح في الفم. كما يوجد من المر مضمضة أو غسول يباع في الصيدليات لهذا الغرض ويوجد منه معجون للأسنان يمكن استخدامه.
3- البقدونس Parsley:
يمضغ غصن البقدونس الطازج بعد تناول الطعام ويعتبر من أفضل الأعشاب للنفس الكريه حيث أنه غني بالكلوروفيل وهي المادة الفعالة في كثير من أقراص معالجة رائحة الفم.
4- إكليل الجبل Rosemary:
ويعرف بحصا البان وهو نبات معروف لدى الأوربيين وقد استخدم منذ القدم لتحسين الذاكرة. وهو نبات معمر دائم الخضرة يصل ارتفاعها حوالي مترين أوراقه دقيقة خضراء غامقة تشبه أوراق الصنوبر. أزهاره وردية إلى مزرقه. له رائحة عطرية جميلة يعرف علمياً باسم Rosemarinus officinalis. الجزء المستخدم جميع أجزاء النبات الهوائية. تحتوي على زيت طيار أهم مركباته البورنيول
والكامفين والكافور والسينيول. كما تحتوي على فلافونيدات (إبيجنين وديموسمين) وتحتوي أيضاً على حمض الروزمارينيك وحمض العفص وتربينات ثنائية (بيكروسالفين) وكذلك روزميريسين يستخدم حصا البان مقوي ومنشط وطارد للأرياح وتنعش رائحة النفس. تمضغ بعض من أوراق حصا البان الطازج أو الجاف بعد الوجبات.
ثانياً: المكملات الغذائية: تستخدم المكملات الغذائية التالية:
1- فيتامين ج: يشفي أمراض الفم واللثة ومنع النزيف من اللثه. كما يخلص الجسم من المخاط والسموم التي قد تسبب النفس الكريه. يؤخذ ما بين 60002000مجم يومياً.
2- الأسيدوفيلس: مفيدة جداً لزيادة البكتريا النافعة في القولون حيث أن نقصها يؤدي لتكاثر البكتيريا الضارة والتي تسبب رائحة النفس الكريه. تستخدم حسب التعليمات المدونة على عبوة المستحضر.
3- الثوم عديم الرائحة: يوجد ثوم منزوع منه رائحته الكريهة المعروفة ولكن الثوم مضاد حيوي جيد يقتل البكتريا في الفم والقولون. يؤخذ كبسولتان أربع مرات يومياً مع الوجبات وقبل النوم.
4- عكبر النحل: يساعد على التئام اللثه والسيطرة على العدوى في الجسم وله أثر مضاد للبكتيريا. يستعمل كما هو مبين على عبوة المستحضر.
تعليمات هامة يجب اتباعها:
1- اغسل أسنانك ولسانك بعد كل وجبة وكذلك بعد الأكلات الصغيرة التي تؤكل بين الوجبات الرئيسية.
2- تجنب الأطعمة المتبلة التي تعلق رائحتها بالفم لساعات. وتجنب الأطعمة التي تلتصق بالأسنان وتسبب التسوس مثل الحلوى والخضروات اللزجة.
3- استبدل فرشاة الأسنان الخاصة بك كل شهر على الأقل وذلك لمنع تكاثر البكتيريا.
4- استخدم خلال الأسنان الخشبي من نوع سم - يو - دنت والمتوفر في الصيدليات بعد كل وجبة لتنظيف الفراغات بين الأسنان فهذا هام جداً للوقاية من أمراض اللثة.
5- تناول الطعام غير المطهي لمدة 5أيام وتناول نصف طعامك على الأقل دون طهي كل يوم.
6- استخدم خيط الأسنان وغسيل الفم الكلورفيلي يومياً.
7- إذا لاحظت أن النفس الكريه لازال موجوداً بالرغم من استخدام الأدوية المذكورة فأستشر الطبيب لأنه قد يكون هناك مرض غير ظاهر يجب معالجته.